طبيب فلسطيني قادماً من ألمانيا يجري عمليات نوعية في مستشفى غزة الأوروبي

تواصل وزارة الصحة الفلسطينية جهودها لاستجلاب الكفاءات الطبية الفلسطينية التي تعمل في الخارج بغية أن تسهم في تطوير القطاع الطبي، ولعل من أبرز هذه الكفاءات البروفيسور عبد الله نبهان استشاري جراحة المخ والأعصاب ومدير مستشفى جراحة العمود الفقري في جامعة هامبورج في ألمانيا والذي تمكن عن جدارة واستحقاق من إجراء العديد من العمليات التي تصنف بالنادرة والمعقدة لمرضى قسم المخ والأعصاب في مستشفى غزة الأوروبي.

 

وقال د.نبهان أنه قام بإجراء عمليات تجرى لأول مرة في قطاع غزة كزراعة غضروف الكترونى متحرك في الرقبة ،ومعالجة أمراض تضييق النخاع الشوكي في الرقبة و استئصال سرطان من النخاع الشوكي ،بالإضافة إلى توسيع تضييق مجرى العصب في أسفل العمود الفقري.

 

وقام نبهان بتشخيص عشرات المرضى تعاني من مشاكل صحية حدثت بعد إجراء عمليات خارج قطاع غزة منوها إلى انه جاء إلى قطاع غزة لتقديم خدمة متقدمة لأبناء شعبه .

 

وأشاد نبهان بكفاءة الكادر الطبي المحلي في مساعدته في إجراء هذه العمليات برغم قلة الإمكانيات.

 

بدوره أكد د.عبد اللطيف الحاج  مدير مستشفى غزة الأوروبي على أهمية قدوم الكفاءات الطبية المميزة من أبناء الشعب الفلسطيني لخدمة أصحاب الحاجة من هذا الشعب الذي تقطع به السبل جراء الحصار الظالم المفروض عليه، مشيدا بأداء د. نبهان في حل إشكاليات معقدة في فقرات الرقبة وباقي العمود الفقري التي يحتاج بعضها التحويل للخارج، منوها أن وزارة الصحة الفلسطينية تبذل أقصى جهودها لتوفير الكفاءات بالتعاون مع مؤسسات دولية وجهات داعمة.