فريق القسطرة القلبية ينجح في علاج أوارم الرحم ” الألياف ” بواسطة القسطرة

الأولى على مستوي مستشفيات وزارة الصحة

فريق القسطرة القلبية  ينجح في علاج أوارم الرحم ” الألياف ” بواسطة القسطرة

الصحة / إيمان عاشور

تمكن فريق القسطرة القلبية برئاسة د. محمد حبيب استشاري رئيس قسم القلب والقسطرة ، من علاج ورم رحمي حميد لسيدة عن طريق القسطرة  .

حيث أوضح د. حبيب أنه تم إجراء فتحة صغيرة تم إحداثها في الجلد بمنطقة الفخذ لا تتجاوز بعض مليمترات وبسهولة على المريضه تم إدخال أنبوبة القسطرة من خلال شريان الفخذ و إيصاله إلى شرايين الرحم ومن ثم تم حقن عدة مواد على شكل كريات صغيرة  أدت إلى إغلاق الشريان المغذى للرحم بالكامل في كلا الطرفين الأمر الذي يتسبب مستقبلا بتصغير حجم ألياف الرحم من غير إزالة للرحم، مشيرا إلي أن هذا الإجراء لا يحتاج لتخدير عام بل فقط بعض المسكنات تماما كقسطرة القلب الشائعة و تحتاج المريضة لتنويم يوم واحد فقط بالمستشفى وأخذ بعض المسكنات لمدة أسبوع حيث تستطيع العودة لحياتها الطبيعية من غير آثار شق جراحي بالبطن .

كما وأشار د. حبيب إلي انه في السابق كان يجري علاج أورام الرحم بواسطة العلاج  أو الجراحة مما يضطر الجراح لإزالة الرحم كاملا ، مشيرا إلي أن الدراسات العلمية الحديثة أظهرت أنه من النادر رجوع الألياف بعد عمليات القسطرة بعكس الجراحة التي قد ترجع الأورام الليفية  بنسبة تصل إلى 20% ، كما وأظهرت الدراسات أن نسبة حدوث حمل ناجح بعد القسطرة تقدر بنسبة 80-85%.

هذا وقد شارك في العملية ود.محمد حلس أخصائي تشوهات القلب الخلقية وأخصائي  القلب والقسطرة د.محمد أبو ندى  ود.مجدي عياد وبالتعاون مع د. هاني مهدي استشاري أمراض النساء والتوليد  بالمجمع والطاقم التمريضي محمد المجدلاوي وباسل عمار وأخصائي التصوير الطبي موسي أبو زور.

بدوره أشاد د. حسن اللوح المدير الطبي للمجمع بالجهود النوعية والجديدة التي تقدمها الطواقم الطبية في كافة التخصصات بالمجمع .