كانت تحول للخارج .. طبيب غزى يعيد أمل الحياة لشاب يعاني من عيب خلقي

كانت تحول للخارج .. طبيب غزى يعيد أمل الحياة لشاب يعاني من عيب خلقي

الصحة/أمل مطير- إيمان عاشور

في غزّة التي يسكنها الحصار يفرض الأمل نفسهلتشرق حياة جديدة،على الرغم من قلة الإمكانيات وكثرة العقبات وشدة الحصار الظالم وتأثيره على كافة مناحي الحياة وخصوصا الوضع الصحي، تصر الطواقم الطبية على التحدي والإبداع والانجاز حيث تمكن فريق طبي في قسم جراحة المخ والأعصاب في مجمع الشفاء الطبي من إنقاذ حياة شاب  يعاني من عيب خلقي  في منطقة جذع الدماغ.

شهور عدة والمريض(احمد رضوان) يعانى بصمت دون جدوى من علاجات تم تناولها خلال رحلته مع المرض”.

صورة الرنين المغناطيسي والفحوصات الطبية بينت وجود فتق لجزء من المخيخ مع ضغط على جذع الدماغمما أدى إلىتدهور خطير في الحالة الصحية والآلام شديدة في منطقة خلف الرأس والعنق مع ضعف في الأطراف وعدم القدرة على الاتزان والبلع الأمر الذي دفع أهل المريض لإنقاذ حياته بشكل عاجل وإجراء العملية في مجمع الشفاء الطبي بغزة دون انتظار تحويله إلى الخارج.

طاقم من قسم جراحة المخ والأعصاب في مجمع الشفاء الطبي يتكون من د. ماهر أبو الخير أخصائي جراحة المخ والأعصاب ود. حازم كحيل أخصائي جراحة المخ والأعصاب وتحت إشراف د. باسل بكر استشاري ورئيس قسم جراحة المخ والأعصاب تمكنوا من إجراء عملية جراحية لعيب خلقي في منطقة جذع الدماغ والتي تعتبر من أدق وأخطر المناطق في الجهاز العصبي.

الشاب أحمد، أكد خلال حوار أجري معه أن معاناته كانت تزداد يوما بعد يوم قائلاً “كنت أشعر بالضيق الكبير وخصوصاً إني مازلت في ريعان شبابي،  حيث كنت أعاني من فقدان التوازن أثناء المشي، حتى وصل بي الحال بعدم القدرة بالسير على قدمي”.

وتابع احمد بابتسامة عريضة ” الحمد لله أنا الآن بألف خير..العملية نجحت بامتياز والأطباء عملوا لي اللازم ، والصحيح إنهم  ساعدوني،  ورفعوا من معنوياتي قبل العملية وبعدها”

من جانبه، اعتبر د.أبو الخير العملية بالناجحة ، مبينا أنها من أخطر العمليات التي تجري في جراحة المخ والأعصاب على مستوى قطاع غزة.

ولفت د. أبو الخير إلى أنه كان من الضروري إجراء العملية بسرعة وبدقةمن خلال إزالة الضغط عن جذع الدماغ عن طريق توسيع الحجرة الخلفية لجمجمة الرأس مع استئصال لصفائح الفقرات العنقية الأولي والثانية مع توسيع للغشاء المغطي للحبل الشوكي ، وقد تحسنت حالة المريض بعد إجراء العملية والتي أجريت بإمكانيات بسيطة وبإصرار من الأطباء، حيث استغرقت العملية 4 ساعات متواصلة لتصحيح المشكلة التي كان يعانيها المريض.

بدورها، شكرت عائلة المريض جهود وزارة الصحة في إنقاذ حياة ابنها، معربه عن امتنانها العميق من الجهود المبذولة لإنجاح العملية،مقدمين شكرهم لأطباء جراحة المخ والأعصاب في مجمع الشفاء الطبي .

ومن ناحيته شكر مدير مجمع  الشفاء د. نصر التتر جميع العاملين بقسم جراحة المخ والأعصاب و الذين أشرفوا على إجراء هذه العملية وأعرب عن فخره الكبير بالكادر الطبي العامل في المجمع والذي تميز في جميع  المجالات الطبية ،  مؤكدا على أن ذلك كله لم يكن لولا رعاية الله أولاً ومن ثم رعاية وزارة الصحة لهذا الصرح الطبي الشامخ.