لأول مرة بمستشفيات القطاع .. مستشفى الأوروبي يجري عملية رباط صليبي صناعي

لأول مرة بمستشفيات القطاع

مستشفى الأوروبي يجري عملية رباط صليبي صناعي

وزارة الصحة/يحيى النواجحة _ ملكة الشريف

“شادي ” ذو 34 عاما، يعمل حكيما في مستشفى غزة الأوروبي ،وأصيب في قدمه أثناء ممارسته لهوايته المفضلة “كرة القدم”.

ومنعته اصابته من متابعة سير حياته اليومية، فالألم الشديد في الركبة وصعوبة الحركة الناتجة عن إصابته جعلت شبح حرمانه من رياضته المفضلة لا يغادر تفكيره.

وبعد فحصه، تم تشخيص حالته بقطع كامل في الرباط الصليبي الأيمن، وقد تمكن  الأطباء بقسم جراحة العظام برئاسة د. غسان أبو زهري استشاري جراحة العظام من إجراء عملية مميزة في ترميم الرباط الصليبي الأمامي برباط صليبي صناعي، علما بأن قسم جراحة العظام بالأوروبي هو القسم الوحيد على مستوى القطاع الذي يقوم بإجراء عمليات منظار الركبة وترميم الرباط الصليبي الأمامي.

من جانبه، أشار الدكتور أبو زهري أن من أهم الصعوبات التي تواجه هذا النوع من العمليات هو النقص الحاد في براغي التثبيت بالإضافة إلي الأدوات الأخرى التي تخص جراحة المناظير،  حيث بدأ العمل في مثل هذه العمليات بداية العام 2000 وكانت نتائج العمليات بالقسم ممتازة .

وأضاف د. أبو زهري” أن معظم المصابين بهذه النوعية من الإصابات هم من اللاعبين ، وأغلبهم يتم إجراء عمليات ترميم الرباط الصليبي لهم،  وقد عادوا لممارسة الرياضة مرة أخرى بعد إجراء العمليات الجراحية لهم، وهم بحاجة إلي علاج تأهيلي لفترة لا تقل عن 6 شهور وبعد هذه الفترة يسمح لهم بممارسة الرياضة مرة أخرى”.

وأوضح د. أبو زهري أن هذه العملية تعتبر الأولى من نوعها  في مجال جراحة العظام في القطاع من حيث أن الرباط الصليبي مصنّع،  إلا أنها ليست العملية الأولى، فقد أجرى القسم 102 عملية منظار ركبة بما فيها 13 عملية ترميم الرباط الصليبي منذ بداية العام 2015.

بدوره ، أشاد مدير مستشفى الاوروبي د. يوسف العقاد بجهود الطاقم الطبي  من أطباء عظام، وأطباء تخدير وتمريض وجميع العاملين في قسم العناية المركزة ، وتأتي هذه العملية لتؤكد على تواصل الانجازات في مستشفى غزة الأوروبي رغم قلة الإمكانيات من الأدوات  والمستلزمات الطبية، كما ثمن الدعم المستمر الذي تقدمه الوزارة للرقي بالخدمات الصحية المقدمة للمرضى.

وأبدى “شادي”  _الذي ما زال يخضع للعلاج الطبيعي _ فرحا شديدا لعودته لعمله بالمستشفى معافى، وقدم شكره الجزيل للطاقم الطبي لما بذلوه من جهد أعاد له الأمل في ممارسة هوايته التي يعشقها ، وأوضح شادي أن ثقته عالية بالطواقم الطبية في المستشفى خاصة أنه ساهم معهم في عدة عمليات نوعية سابقة كحكيم عمليات.