لأول مرة فى جراحات الأوعية الدموية الصحة: فريق مشترك من مستشفى الاوروبى و الشفاء يجرى عملية نوعية على الشريان الابهر لمريض ستينى

11/2/2016

لأول مرة في جراحات الأوعية الدموية

الصحة: فريق مشترك من مستشفي الاوروبى و الشفاء يجرى عملية نوعية على الشريان الابهر لمريض ستيني

الصحة/نهى مسلم

الستينى حسين الفرا كان يشكو من آلام في ساقيه بشكل متواصل و عدم القدرة على المشى لمسافات طويلة و مهدد بحدوث غرغرينا ،توجه لمستشفى الاوروبى حيث استقبله قسم الأوعية الدموية برئاسة د.محمد كلوب استشاري جراحة الأوعية الدموية و الجراحات الدقيقة حيث تم اجراء الفحوصات اللازمة من صورة مقطعية مع تلوين للشرايين التى بينت وجود انسداد في الشريان الأبهر البطني تحت الشرايين الكلوية.

د.كلوب و بالتعاون المشترك مع فريق الأوعية الدموية من مجمع الشفاء الطبي برئاسة د.أبو بكر داوود رئيس القسم هناك أجروا عملية للمريض استمرت قرابة الخمس ساعات حيث تم عمل وصلة شريانية من الشريان الأبهر البطني حتى ساقيه (حتى الشرايين الفخذية)،إلى جانب إجراء عملية حصر فتق بطني فى منطقة الشريان من الناحية اليمنى .

د.كلوب أوضح بأن المريض وضعه الصحي مستقر وبصحة جيدة بعد ان مكث في العناية المركزة لمدة 48 ساعة ويتمكن من المشي بدون تعب أو آلام في الساقين و خرج من المشفى معافى.

و أشار د.كلوب  بأن هذه العملية ليست الأولى في المستشفى الأوروبي حيث سبقتها 42 عملية من نفس النوع وتميزت بأنها من العمليات الكبرى النوعية التي تجرى في مستشفى غزة الأوروبي بشكل اعتيادي أسبوعي مثلها مثل العمليات التي تجرى على الشرايين السباتية .

و يعتبر قسم جراحة الأوعية الدموية  بمستشفى غزة الأوروبي هو الأول على مستوى فلسطين في جراحة الشريان السباتي .

شكر د.كلوب طواقم التمريض والتخدير الذين يبذلون كل جهد ممكن من أجل تقديم خدمة مميزة في مجال جراحة الأوعية الدموية،حيث تم عرض الكثير من العمليات في عدة مؤتمرات دولية ومحلية.

بدوره أشاد د.أبو بكر داوود بالتعاون المشترك بين فريق المستشفيين الذي يعد تطور نوعى لفرق جراحات الأوعية الدموية فى مستشفيات القطاع مؤكدا على نوعية هذه العملية ،منوها إلى أن الفترة المقبلة ستحمل العديد من الانجازات النوعية و التعاون المميز و الوثيق بين الفريقين،مشيدا بالتنظيم الفائق و التعاون بين فرق التخدير و العناية و طواقم الجراحة.

و أكد على ان مثل هذه العمليات كانت فى السابق تحول الى الخارج بينما الآن أصبحت تجرى و بكفاءة عالية على ايدى أطباء فلسطينيين محليين و أكفاء داخل مستشفيات القطاع الأمر الذى يسهم فى توفير عناء السفر على المواطن و يخفف عنه الاعباء المادية.

المريض الفرا أعرب عن ارتياحه باجراء هذه العملية حيث شعر بتحول بحالته قبل و بعد العملية قائلا :”أصبحت أمشى لمسافات بعيدة و لا أعانى من اى ألام كنت أعانيها فى السابق موجها شكره للطاقم الذي أجرى له العملية متمنيا لهم مزيدا من النجاح.

وحدة العلاقات العامة والاعلام