لأول مرة في القطاع.. المستشفى الأوروبي يجري منظار القنوات الصفراوية لطفلة

لأول مرة في القطاع

المستشفى الأوروبي يجري منظار القنوات الصفراوية لطفلة

وزارة الصحة/ يحيى النواجحة _ ملكة الشريف

صغيرة هي على هذا الألم الذي يعتصرها ويمزق أحشائها ، وذلك الهزال الذي ارتجف له جسدها النحيل وما صاحبه من ارتفاع في درجة حرارتها .

ثمانية سنوات مرت من عمر “سجى” ، كل يوم كانت تزيد فيه معاناتها مع مرض تكسر الدم وتضخم الطحال، وهذا الارتفاع المفاجئ في درجة حرارتها ، وتحولها إلى اللون الأصفر زاد الأمر سوءًا طوال الطريق من منزلها في النصيرات إلى المستشفى.

من جهته، أكد استشاري ورئيس قسم أمراض الكبد والمناظير بمستشفى غزة الأوروبي د. خالد مطر، بأنه بعد اجراء التحاليل المخبرية والفحوصات الإشعاعية اللازمة، تبين وجود حصوات في المرارة وتوسع في القناة المرارية الرئيسية، مما نتج عنه خلل في وظائف الكبد وارتفاع في درجة حرارة، وفي نسبة مادة  الصفراء “اليرقان”  في الدم.

وأضاف د. مطر أن وجود الحصوات في القناة المرارية الرئيسية أوصلت نسبة الصفراء في الدم إلي ما يقارب 47  مليجرام لكل وحدة ديسلتر ، مشيراً إلى أن هذا الرقم عالي جدا ويهدد حياة “سجى” للخطر الشديد.

ونوه د. مطر  أن حالة  الطفلة حالة نادرة حيث وصلت  فيها الخطورة لمرحلة متقدمة جدا قد ينتج عنها تدهور سريع في الوضع قد يؤدي أحيانا للوفاة.

وأشار د. مطر  أن الفريق الطبي في تلك اللحظات كان بين خيارين صعبين، الأول هو أن تجرى عملية جراحية كبرى، وهو خيار فيه خطر كبير على حياة الطفلة، والخيار الثاني هو معالجة القنوات الصفراوية بالمنظار.

ونجح د. مطر ومساعده الحكيم حسن رصرص، في إنقاذ حياة الطفلة من خلال فتح القناة المرارية واستخراج الحصوات منها، وتعتبر هذه العملية الدقيقة المتقدمة لتنظير القنوات الصفراوية، هي الأولى على مستوى قطاع غزة تجرى لطفلة في هذه السن، بنجاح وبدون مضاعفات، ورغم أن عملية معالجة القنوات الصفراوية بالمنظار لم تجر قبل ذلك لطفلة في هذا العمر في قطاع غزة، وهو ما يستلزم العمل ضمن جسم وحجم أصغر من المعتاد، إلا أن الفريق الطبي عقد العزم على التدخل بالمنظار بتخدير عام.

وعادت “سجى” إلى منزلها لتدب الحياة من جديد في أرجاء البيت، وتكتمل  فرحتها بلعبها مع أقرانها ؛ لتحتفظ لنفسها بدور الطبيبة _الذي تحلم به _ خلال اللعب.