لتحسين الواقع الصحي و زيادة كفاءة خدماتها .. وزارة الصحة تستحدث لأول مرة وحدة تحسين الجودة

لم ينجح الحصار الجائر المفروض على أهالي قطاع غزة منذ أكثر من ثلاث سنوات في عرقلة انجازات وزارة الصحة الفلسطينية المتكررة والتي كان من أبرزها استحداث وحدة تحسين الجودة والتي تسهم في خلق واقع صحي أفضل في كافة مؤسساتها الصحية ’ بحيث تعكس حجم التغيير والتطور الكبير الحاصل فيها.
ويأتي هذا الانجاز المميز في ظل دعم معالي وزير الصحة الدكتور باسم نعيم لكافة الخطوات والإجراءات الكفيلة بتطبيق الخطة الشاملة للنهوض بالقطاع الصحي ومواكبة التطور العلمي الحاصل في المجال الطبي على المستوى العالمي.
هذا وتثبت وزارة الصحة من خلال إنشائها لوحدة تحسين الجودة في هذه الظروف الاستثنائية والصعبة التي تمر بها الوزارة نتيجة الحصار والعدوان والانقسام الفلسطيني قوة التحدي والإصرار التي تتميز بها وذلك بفضل جهود المخلصين فيها والغيورين على مصلحة الوطن من خلال اهتمامهم بقطاع يعد من أهم القطاعات الخدماتية في فلسطين وهو القطاع الصحي.
و في هذا السياق قال الأستاذ موسى العماوى مدير وحدة تحسين الجودة بوزارة الصحة ” إن الوحدة حديثة العهد أنشئت في بداية شهر ديسمبر 2008 بقرار وزاري من معالي وزير الصحة ،و اكتمل فريق وحدة تحسين الجودة في شهري مارس ومايو 2009 ،و تتكون من قسمين هما قسم الشئون الإدارية وقسم الشئون الفنية.
وأضاف الأستاذ العماوى أن من مهام ومسئوليات وحدة تحسين الجودة نشر مفاهيم الجودة والعمل على تطوير مهارات العاملين من خلال تفعيل برامج التطوير والتدريب والتحسين المستمر في كافة مرافقها و التعرف على واقع سياسات وأنشطة الجودة في المستشفيات والرعاية الأولية
,وذلك من خلال زيارات ميدانية دورية ,والعمل على تطوير هذه السياسات والأنشطة وضمان استمراريتها.
وأكد الأستاذ العماوي أن الهدف الأساسي من انشاء هذه الوحدة يأتي في إطار رفع مستوى وفعالية جودة الخدمات الصحية المقدمة في كافة مرافق الوزارة بأقل التكاليف من اجل تحقيق الجمهور عن مستوى الخدمات الصحية التي تقدم لهم .
وأوضح الأستاذ العماوي أن الوحدة تدعم وتشجع الدراسات والبحوث ونظم المعلومات المتعلقة بأنشطة الجودة ، وذلك بهدف المساهمة في تفعيل وتطوير نظم الإشراف والمراقبة والتقييم في جميع أقسام ومرافق وزارة الصحة.
وذكر الأستاذ العماوي أن وحدة تحسين الجودة لديها خطط لتفعيل برامج مكافحة ومنع العدوى في جميع أقسام ومرافق وزارة الصحة تقوم على تطوير الوسائل الوقائية من خلال تعاون كافة وحدات و دوائر وأقسام الوزارة المختلفة في تحقيق هذا الانجاز العظيم والمتمثل في تحسين جودة الخدمات في مؤسسات وزارة الصحة.
وشدد الأستاذ العماوي حرص وحدته الجديدة على الإتقان في العمل ، وتحسين الأداء المستمر من خلال الاستغلال الأمثل لكافة الموارد المتاحة وذلك عبر دراسة كل التقارير الدورية الواردة من المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية وتحليلها ومعالجتها بشكل دقيق مؤكداً دعمه المطلق لكافة لجان الجودة المتواجدة في جميع المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية التي ستقوم بتطبيق معايير تحسين الأداء الفني والإداري .
وبيّن الأستاذ العماوي وجود خطة سنوية لمتابعة تطبيق هذه المعايير ، ودراسة المؤشرات المتعلقة بهذه المعايير وتحليل اثر تطبيقها على جودة الخدمة المقدمة للمرضى والتعرف من خلالها على مدى رضا المستفيدين منها والمشاركة في تنسيق إجراءات وأدلة العمل في المستشفيات والرعاية الأولية.
ونوه الأستاذ العماوي إلى حاجة الوحدة إلى قسمين آخرين هما قسم المعايير وقسم الدراسات والبحوث ،موضحاً أن الوحدة ترتكز على دعامتين أساسيتين هما تطوير الخدمات الفنية وكذلك الخدمات الإدارية في جميع مرافق وأقسام وزارة الصحة.
وأعرب العماوي عن أمله في نجاح الوحدة في تحقيق أهدافها المرجوّة المتمثلة في تقديم خدمة صحية أفضل لأبناء شعبنا الفلسطيني وذات جودة وكفاءة عالية، وصولا إلى أعلى درجات رضي مقدمي ومتلقي الخدمة مشيرا إلى ضرورة أن تكون الرعاية الصحية للفلسطينيين تماثل الرعاية الصحية في دول العالم المتقدمة صحياً كلما أمكن.