لها آثار سلبية على صحة المرضى… شركات الأغذية تهدد بوقف الوجبات الغذائية عن المستشفيات

 

 

حذرت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الإثنين، من توقف الوجبات الغذائية الخاصة بالمرضى خلال الأيام المقبلة في المستشفيات والمرافق الصحية في قطاع غزة، بسبب نفاذ العديد من الأصناف الغذائية من مخازنها واقتراب نفاذ كافة الأصناف خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلى عدم مقدرة شركات الأغذية المتعاقد معها على تقديم الأغذية للمرضى بسبب عدم استلام المخصصات المالية الخاصة بها.

وقال مدير دائرة اللوازم العامة ورئيس لجنة التغذية في وزارة الصحة أ. بسام برهوم إن تقديم الوجبات الغذائية في المستشفيات والمرافق الصحية ستتوقف في حال استمر الوضع الراهن من عدم توريد الأصناف الغذائية التي تلزم مرافق الوزارة، مشيراً إلى أن العديد من الأصناف المتعلقة بأعذية المرضى الكبار والأطفال غير متوافرة حاليا.

ودعا مدير دائرة اللوازم العامة الحكومة الفلسطينية والجهات الداعمة للقطاع الصحي للتحرك الفوري والعاجل من أجل انقاذ القطاع الصحي في قطاع غزة في ظل تصعيد الاحتلال من هجماته الشرسة على القطاع وتشديد الحصار وإغلاق المعابر.

وفي ذات السياق، حذرت شركة سطركو المختصة بتقديم الوجبات الغذائية في مجمع الشفاء الطبي وعدد من المرافق الصحية بغزة من توقف تقديمها لخدمات الأغذية خلال الأيام القليلة المقبلة بسبب عدم تلقيها المخصصات المالية الخاصة بها من قبل الحكومة.

وقال محمود الخطيب أحد المسئولين العاملين في الشركة إن شركته باتت غير قادرة على توفير الغذاء للمرضى في المستشفيات بسبب تراكم الديون عليها، وعدم تلقيها المستحقات المالية الخاصة بها منذ ثلاثة أشهر.

وأكد أن شركته أصبحت تقدم وجبات غذائية منخفضة الجودة في الفترة الحالية، مبيناً أن الوجبات الغذائية ستتوقف بشكل كامل عن المرضى خلال الأيام القليلة المقبلة.

من جانبه، أكد الدكتور عاطف محيسن مدير دائرة الخدمات الفندقية في وزارة الصحة أن الوجبات الغذائية لها دور كبير في التعافي السريع للمرضى وأن وزارة الصحة بغزة اعتمدت استراتيجية من أجل تقديم وجبات غذائية ملائمة للمرضى تكون جزء من الخطة العلاجية للمريض.

فيما أشار الدكتور عدلي سكيك مدير دائرة التعذية بالرعاية الصحية الأولية  في وزارة الصحة إلى عمل ادارته المستمر ومنذ فترة طويلة على تحسين خدمات الأغذية في المستشفيات، مشيراً إلى أن العديد من المرضى يتم علاجهم عن طريق الغذاء كمرضى الكلى السكري ومرضى القلب وضغط الدم.

وأشار د. سكيك أن وزارته تعمل حاليا على ايجاد بدائل للمرضى، مشيراً إلى أن تقديم وجبات غذائية غير مناسبة وبديلة  يؤثر سلبياً على صحة المرضى في المستشفيات، وخصوصا تلك الأمراض التي تحتاج إلى تقديم أغذية خاصة.