مجمع ناصر الطبي ينظم فعاليات اليوم العلمي الثاني للجراحة العامة

نظمّ مجمع ناصر الطبي بمحافظة خان يونس فعاليات اليوم العلمي الثاني للجراحة العامة بمشاركة عدد كبير من الأطباء والعاملين بالحقل الطبي، وذلك بحضور وكيل وزارة الصحة المساعد د. حسن خلف، حيث أثنى د. خلف في كلمته على الجهود المضنية التي تبذلها إدارة المجمع في إقامة العديد من الفعاليات والأنشطة العلمية، كما شكر المشرفين على اليوم العلمي ناقلاً لهم تحيات معالي وزير الصحة د. باسم نعيم، ومؤكدا لهم أنّ معاليه يولي هذه الأنشطة اهتماما بالغا ويدعمها بهدف الإسهام في رقي العمل الطبي وتطويره في كافة الاتجاهات والمواقع.
من جانبه أكد مدير عام المجمع د. يوسف أبو الريش حرص إدارته على مواصلة إقامة الأيام العلمية على مدار العام وفي مجالات متعددة بما يسهم في تحسين قدرات الأطباء وينعكس إيجابا على مستوى تطوير الخدمة الصحية المقدمة للمواطن الفلسطيني.
من ناحيته قام د. ناصر أبو شعبان مدير عام تنمية القوى البشرية بوزارة الصحة بشرح مفصل حول الطرق الأمثل لإجراء عملية استئصال ورم بالغدة الكظرية فوق الكلوية بواسطة المنظار الضوئي الجراحي، مستشهدا ذلك بما أجراه لمريض كان يعاني من ارتفاع شديد في ضغط الدم ونوبات من ضربات القلب والضيق والصداع حيث تماثل المريض للشفاء وهو يعيش الآن دون معاناة صحية.
من جهته استعرض الدكتور صبحي سكيك مدير مستشفى الجراحة بمجمع الشفاء الطبي الآلية السليمة التي ينبغي للطبيب مراعاتها خلال تقديمه الخدمة الطبية، مشيرا إلى أهمية مواكبة التطور العلمي الجاري في الحقل الطبي من خلال المتابعة والمشاركة في الدورات التدريبية والمؤتمرات وورش العمل داعيا إلى الاستفادة من الاحتكاك المباشر بالوفود الطبية العربية والأجنبية التي تزور قطاع غزة.
من ناحيته دعا د. أحمد الشرفا استشاري الجراحة العامة في مجمع الشفاء الطبي إلى ضرورة التعامل مع العلاج الطبي لسرطان الثدي من خلال الاطلاع على آخر ما توصل إليه الطب في هذا المجال داعيا إلى الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة بالمجال الصحي في هذا المجال.
وألقى د. فايق أبو روك رئيس قسم الهستوباثولوجي في مستشفى غزة الاوروبى كلمته تناول من خلالها التشخيص المخبري الدقيق لأورام الثدي والعلامات الهستوبالوجية لعينة الورم الخبيث.
وتحدث د. أحمد شهوان استشاري جراحة المناظير في مستشفى غزة الأوروبي عن أحدث ما توصل إليه علم جراحة المناظير لإمراض البطن واستعرض فيها عملية استئصال المرارة من خلال فتحة في رحم للسيدات اللاتي يعانين من أمراض الحصوة المرارية أكثر من الرجال.
وأشار د. مروان أبو سعدة من مستشفى غزة الأوروبي إلى طرق علاج الحصوات المرارية والتي تظهر في القناة المرارية الرئيسية باستعمال المنظار.
كما تحدث د. سعدي جابر رئيس قسم الأشعة بمستشفى الاوروبى عن الأنواع المختلفة لتصوير الثدي سواء بالأشعة أو بالتصوير التلفزيوني أو التصوير الطبقي أو الرنين المغناطيسي أو عبر التصوير الذري.
وتمّ في نهاية اليوم العلمي تكريم المحاضرين الذين شاركوا في هذه الفعاليات وتسلميهم شهادات تقديرية.