مختصون في مستشفى غزة الأوروبي يوصون بضرورة تخفيف الضغط على أقسام الطوارئ

أوصى مختصون في مستشفى غزة الأوروبي بضرورة أن تأخذ الرعاية الأولية دورها الفعال في تخفيف الضغط على قسم الطوارئ وزيادة عدد أسرة أقسام الجراحة والتقليل من نسبة إشغال الأسرّة والعمل على تقصير قوائم الانتظار للمرضى وتوحيد تصنيف العمليات.
جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدها مجلس إدارة المستشفى بحضور رؤساء الأقسام لإدارية والطبية والتمريضية والمساندة لدراسة التقرير النصف السنوي للعام 2010 عن واقع المستشفة في كافة أقسامه والخدمات التي يقدمها.
بدوره أكد الدكتور عبد اللطيف الحاج مدير مستشفى غزة الأوروبي حرص إدارته على مواصلة التطور تماشيا مع توجيهات وزير الصحة د. باسم نعيم الساعية للارتقاء في مستوى خدماتها من اجل النهوض بالقطاع الصحي وتعزيز صمود أبناء شعبنا
واستعرض أ. رائد عبد الرازق رئيس قسم خدمات المرضى وفق التقرير جميع الخدمات المقدمة للجمهور خلال الفترة بدءاً من العيادات الخارجية التي بلغ معدل الزيارات لها 31549 ، موضحاً أنّ الهدف من إصدار هذا التقرير هو دراسة الأرقام التي تقدر عن مختلف أقسام المستشفى قراءتها قراءة صحيحة ومقارنتها بالسنوات الماضية للمعرفة بوضوح ما الذي تم انجازه وأين العجز وما المطلوب منا لوضع خطط العمل للفترات القادمة.
وأشار عبد الرازق أنّ التقرير قام بتحديد عدد الزيارات للعيادات الخارجية حسب كل عيادة وتصنيفها حسب الجنس وحسب المنطقة الجغرافية حيث يقدم المستشفى 17 تخصصاً في العيادات الخارجية بواقع 52 عيادة أسبوعيا جميعها تعمل لنظام الحجز المسبق للمواعيد ، وقد بلغ مجموع الزيارات 31549 لزيارة مقدارها 2053 زيارة من العام الماضي وكانت النسبة الكبرى للمراجعين من محافظة خان يونس تليها رفح ، وقد بلغت النسبة التقديرية للمواعيد 70% أما بالنسبة للجنس فكانت نسبة الذكور 53% والإناث 47% هذا وبلغ عدد المراجعين الجدد 5984 بنسبة 19 % من مجموع المرضى، فيما تم خلال نفس الفترة طباعة 2390 تقرير طبي في العيادات الخارجية و 1515 جرى تحويلهم للعلاج بالخارج.
وأضاف عبد الرازق أن قسم الطوارئ استقبل خلال العام الماضي 5393 مريض أي حوالي زيادة 900 مريض شهرياً فيما بلغ إجمالي عدد مرضى الطوارئ خلال العام الحالي 27230 حالة بمتوسط 4500 حالة شهرياً.
هذا وقد تم إدخال حوالي 19 % من مرضى الطوارئ للأقسام الداخلية بينما استقبل القسم 778 حالة قضائية بزيادة 200 حالة عن نفس الفترة من العام الماضي.
وقال عبد الرازق ” ادخل للمستشفى خلال النصف الأول من العام الحالي 7532 حالة بزيادة 970 حالة عن العام الماضي، وكانت نسبة الدخول من العيادات الخارجية 20 % ومن مبنى الطوارئ 70% من مجموع حالات الدخول أما 15 % الباقية فكانت للدخول من قسم القسطرة.
وبلغت نسبة أشغال الأسرة خلال الفترة 92% بزيادة 13 % عن العام الماضي وكانت أعلى نسبة للأشغال في أقسام الجراحة بمختلف تخصصاتها.
ونوه عبد الرازق أن عدد الوفيات انخفض بنسبة 1% عن العام الماضي حيث بلغ في 2010 م 2.6% من حالات الدخول.
كما وأكد على انه أجرى في المستشفى 724 قسطرة تشخيصية خلال منتصف العام 2010 بزيادة 333 عملية عن العام الماضي وكانت نسبة الذكور 64% ممن اجري لهم القسطرة التشخيصية أما الإناث 36% .
كما تم إجراء القسطرة التداخلية لتركيب دعامات وبالونات ل 167 مريض بزيادة 50% عن نفس الفترة من العام الماضي حيث أن نسبة الذكور منهم 68% والإناث 32% وفي قسم القسطرة ايضاً تم تركيب 11 منظم قلب بزيادة 6 عن العام الماضي .
أما بخصوص العمليات الجراحية فقد تم إجراء 4109 عملية وذلك في غرف العمليات الرسمية ولا يدخل في الحساب العمليات التي تجرى في غرف العيادات الخارجية أو الطوارئ باعتبارها حسب تصنيف المستشفى إجراءات بسيطة وزادت عدد العمليات عن نفس الفترة من العام الماضي ل 770عملية .
هذا وقد بلغ عدد العمليات ذات المهارة العليا 523 عملية بنسبة 13% من مجموع العمليات وبزيادة 81 عملية عن 2009 وبلغ عدد العمليات الكبرى 1681 عملية بنسبة 41% من العمليات وبزيادة 529 عملية عن 2009 .
في حين بلغ عدد العمليات الوسطى 1157 عملية بنسبة 28% وبزيادة 161 عملية عن العام الماضي.
وأما العمليات الصغرى فبلغ عددها 555 عملية بنسبة 13% من مجموع العمليات وبزيادة 364 عملية عن العام الماضي واجري في المستشفى 193 منظاراً منذ ما يزيد عن عام .
وجدير بالذكر هنا بأن تصنيف العمليات في المستشفى يجرى على احدث المواصفات العالمية.
هذا وعلى صعيد الخدمات الطبية المساندة فقد تم إجراء 21881 صورة أشعة بزيادة 6563 صورة عن الستة أشهر الأولى من العام 2009 مع العلم بان جهاز التصوير المقطعي معطل منذ عامين.
وبالنسبة للمختبر فقد أجرى 245397 تحليلاً بزيادة 25923 تحليلاً عن منتصف العام 2009 مع العلم بان المختبر والأشعة يغطيان المستشفى والمنطقة الجنوبية في العديد من الإجراءات.
وتم سحب 863 عينة أنسجة ودراستها لتحديد الأورام الخبيثة من الحميدة بزيادة 50 عينة من العام 2009.
من جانب أخر تم إجراء 5111 جلسة علاج طبيعي بزيادة 1841 جلسة عن 2009 .
وفي الصيدلية تم صرف 18803 وصفة علاجية 43.5% منها للمرضى المنومين و 56.5% للمرضى الخارجين وتم في الصيدلية تحضير 959 وصفة علاج كيميائي لمرضى الأورام غير حميدة .
.