مستشفى الرنتيسي يكرم تسعة من موظفيه لبلوغهم سن التقاعد

مستشفى الرنتيسي يكرم تسعة من موظفيه لبلوغهم سن التقاعد
وزارة الصحة/ حسن الرفاتي
احتفلت مستشفى الرنتيسي التخصصي للأطفال بتكريم تسعة من فرسان العمل الصحي الذين عملوا داخل أقسامها بعد بلوغهم سن التقاعد وإنهاء خدمتهم بوزارة الصحة، وهم المدير الأداري أ. سعدي الرملاوي، ومدير التمريض أ. معروف العسكري، ود. الصيدلي مدحت نعيم، والمشرف الحكيم رمضان يونس، والحكيم المشرف نعيم الكريري، والحكيم المشرف وجيه شحادة، والحكيم المشرف خالد الركيعي، وأ. هيفاء صالح وأ. نسرين المعصوابي من قسم شؤون المرضى .
وقد شارك في الحفل مدير عام المستشفيات د. عبد السلام صباح ومدير المستشفى د. محمد أبو ندى ومدير التمريض بالوزارة د. خليل فحجان ومدير الصيدلة بالوزارة د. علاء حلس ومدير الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة أ. سائد أبو العطا وعدد كبير من موظفين المستشفى وأهالي الموظفين المتقاعدين والعديد من الشخصيات والمداراء السابقين للمستشفى .
وفي كلمة لمدير المستشفى، د. محمد أبو ندى فقد رحب بالحضور وأثنى على جهود الموظفين المتقاعدين خلال فترة عملهم بالمستشفى في خدمة أبناء شعبهم من المرضى.
وتطرق د. أبو ندى خلال كلمته للحديث عن مستشفى الرنتيسي التخصصي للأطفال كمؤسسة متميزة في عملها وبتقديم الخدمات الصحية التخصصية للأطفال ،و رائدة في عملها وفي طواقمها وبخدماتها المميزة التي تقدمها لأبناء شعبنا من المرضى .
من جانبه تحدث مدير عام المستشفيات د. عبد السلام صباح خلال كلمته بالحفل عن دور الموظفين المحتفل بهم في خدمة المرضى من أبناء الشعب الفلسطيني واصفا أياهم بفرسان الخدمات الصحية وأثنى على جهود العاملين في وزارة الصحة ودورهم الفعال في النهوض بتقديم أفضل الخدمات الصحية للمرضى متمنيا دوام الصحة والعافية للموظفين المتقاعدين، ومثمنا جهودهم خلال فترة عملهم بالوزارة.
 
وفي كلمة لمدير التمريض بالمستشفى د. محمد الجرجاوي عبر فيها عن شكره للموظفين المتقاعدين خصوصا الزملاء في الفئة التمريضية من مشرفين التمريض على ما قدموا في خدمة المرضى مضيفا أنهم يعتبروا نموذجا يحتذى به في العمل التمريضي.