مستشفى العيون يشرع في توحيد الملفات الطبية للمرضى

في إطار العمل الجاري على دمج الملفات وتعشيب الملفات القديمة والراكدة والتي مضى على وجودها أكثر من أربعين عاما منذ نشأة المستشفى، حيث تعتبر هذه المرة الأولى التي يقوم فيها المستشفى بترتيب الملفات بحيث يصبح هناك ملف طبي واحد لكل مريض وترتيبها بشكل يتيح سهولة الوصول إليها على مدار الساعة، علما بأنه يتم تصنيف هذه الملفات إلى ملفات فاعلة وراكدة وتالفة بناءً على آخر زيارة قام بها المريض إلى المجمع.

بدوره قال د. عبد السلام صباح مدير المستشفى "إنّ هذا المشروع يحظى باهتمام معالي وزير الصحة د. باسم نعيم بغرض الارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور، علماً بأن هذه العملية تسير بشكل متزامن مع حوسبة المستشفى مما يسمح بنقل المعلومات بشكل دقيق وسهل للاستفادة منها في المجالات المختلفة.

الجدير ذكره أن مجمع ناصر الطبي ومستشفى غزة الاوروبى قد أنجزت هذا المشروع من قبل وأنّ باقي المستشفيات على وشك الانتهاء من ترتيب هذه الملفات لضمان إراحة كلا من الموظف والمريض خلال عملية البحث عن الملفات.