مستشفى غزة الأوروبي يجري عملية زراعة مريء نادرة من نوعها

ضمن النجاحات المتكررة التي تحققها وزارة الصحة تمكن فريق طبي برئاسة د. جهاد أبو دية استشاري ورئيس قسم جراحة الأطفال بمستشفى غزة الأوروبي من إجراء عملية جراحية نادرة لزراعة مريء لطفل . و كان الطفل يعاني من عيب خلقي يتمثل في عدم وجود مريء والذي يعمل على نقل الطعام من الفم إلى المعدة، حيث أنه كان يتناول الطعام عن طريق فتحة في المعدة (جدار البطن). هذا واستمرت العملية 8 ساعات وتكللت بفضل الله بالنجاح الباهر ، حيث استطاع الطبيب أن يستخدم جزء من المعدة وتصنيعه على هيئة أنبوب واستخدامه كمريء والمعدة بقيت في مكانها الطبيعي،وبعد إجراء العملية بأسبوعين استطاع الطفل أن يتناول الطعام عن طريق الفم لأول مرة في حياته ولم تظهر أي مشكلة. و أكد أبو دية أن هذه العملية من العمليات النادرة والتي تم إجراؤها ولأول مرة في فلسطين وهي من العمليات التي لا يمكن إجراؤها إلا في المراكز العالمية المتقدمة. ومن جهته أشاد الطبيب عبد اللطيف الحاج مدير عام مستشفى غزة الأوروبي بنجاح العملية وبجهود الكادر الصحي في قسم جراحة الأطفال ،مشيرا إلى أن المستشفى شهدت إجراء عمليات جراحية تصنف على أنها نادرة وناجحة رغم تدهور الأوضاع الاقتصادية والحصار المفروض على الشعب الفلسطيني. وبدوره عبر والد الطفل عن بالغ سعادته واستغرابه من نجاح العملية ومشاهدة ابنه وهو يتناول الطعام مستذكرا المعاناة التي مرت بها العائلة خلال رحلة علاج طويلة ،مؤكدا فيها تناوبه هو وزوجته لشفط البلغم كل 15 دقيقة بسبب تكون اللعاب لعدم وجود مريء مما يسبب اختناق الطفل،كما ووجه شكره وامتنانه لإدارة المستشفى على الخدمة الطبية المميزة شاكرا الطبيب جهاد أبو ديه والطاقم الطبي والتمريضي ومتمنيا لهم مزيدا من النجاح.