مستشفى غزة الأوروبي ينهي التحضيرات والترتيبات لعقد مؤتمر القلب والأوعية الدموية الخامس في فلسطين

 مستشفى غزة الأوروبي ينهي التحضيرات والترتيبات لعقد مؤتمر القلب والأوعية الدموية الخامس في فلسطين

 

أنهى مستشفى غزة الأوروبي التحضيرات والترتيبات لعقدمؤتمر القلب والأوعية الدموية الخامس في فلسطين وذلك بعد استيفاء جميعالأوراق العمل المقدمة وتنقيحها من قبل اللجنة التحضيرية للمؤتمر.

 

ومن ناحيته، أكد د. عبد اللطيف الحاج مدير مستشفى غزة الأوروبي ورئيس المؤتمر أنّالمستشفى تتطلع من خلال المؤتمر للخروج بتوصيات تعمل على تحسين الخدمةالصحية في مجال أمراض القلب والأوعية الدموية وذلك بعد مناقشتها وإيجادالسبل المناسبة لتطبيقها في المرحلة القادمة.

 

ومن جهته أشار د. محمد حبيب رئيس اللجنة العلمية إلى أن المؤتمر والذي سينطلقيوم الجمعة الموافق 8/11/2013 ولمدة يومين متتاليين يهدف إلى الإطلالة على تحديات الواقعالتي تعيق الاستمرار في تقديم خدمتي القسطرة القلبية وجراحة القلب في قطاعغزة، واستشراف أمال المستقبل في استمرارية وتطوير العمل في هذا المجال،إضافة إلى تقييم الوضع الصحي لأمراض القلب والأوعية الدموية في غزة، وكذلكتقييم نتائج القسطرة العلاجية وجراحة القلب منذ بدء العمل بها إلى الآن، بالإضافة إلى تقييم دور الأجهزة الحديثة بخصوص تشخيص أمراض الشرايين التاجية والطرفية مثل (MSCT  ) و( MRI  ) وكذلك تقييم تجربة جراحة القلب المفتوح.

 

وأشار د. حبيب إلى أنّهّ تم العمل في قسم متكامل لجراحة القلب المفتوح حديثا في المستشفى الأوروبي برئاسة الدكتور محمد نصار استشاري جراحة القلب المفتوح. 

 

وبيّن د. حبيب أن من أهداف المؤتمر استعراض طرق التشخيص الحديثة لأمراض القلبوالأوعية الدموية في فلسطين وكذلك عرض الحالات النادرة التي أجريت لهاالقسطرة التداخلية أو الجراحة القلبية ومناقشة نتائجها.

 

وحول رسالة المؤتمر، أشار إلى أنها موجهة للأطباء لحثهم على البحث العلمي فيمجال القلب والأوعية الدموية، مبيناً أن المؤتمر سيعمل بالتعاون معالمستشفى ووزارة الصحة على حل المشاكل التي تواجه المستشفى في جراحة القلبوالأوعية الدموية.

وذكر حبيب، أنّه تم دعوة جميع أطباء القلب والأوعية الدموية وكليات الطبفيقطاع غزة والمؤسسات الخاصة التي تتعلق بالوضع الصحي كلجنة الصليب الأحمرومنظمة الصحة العالمية وجميع مستشفيات قطاع غزة من اجل المشاركة في فعاليات المؤتمر والمساهمة فيإنجاحه،معبراً عن أمله في نجاح المؤتمر مؤكدا أنّ النجاح لا يتأتى إلا إذا تضافرتالجهود الرسمية والأهلية وتحققت القناعة التامة بأهمية تحسين الخدمة الصحيةفي مجال القلب والأوعية الدموية والمجالات الطبية الأخرى.