مستشفى كمال عدوان يستقبل وفدا من فريق شموع الأمل

استقبلت إدارة مستشفى كمال عدوان وفدا من فريق شموع الأمل – دعونا نفرح – برئاسة الأستاذ مصباح الكتناني مدير الفريق والأستاذ رمزي شامية مسؤول الدعم الفني والجمعية الفلسطينية للتنمية والأعمال الخيرية، حيث قام الفريق مصحوباً بالدمى والمهرّجين باللعب مع الأطفال بين أسوار وباحات المستشفى ومن ثم توزيع الهدايا والحلوى عليهم بهدف التخفيف عنهم ورسم الابتسامة على شفاههم.
بدوره تقدم د. بسام أبو وردة مدير المستشفى بجزيل الشكر والعرفان للفريق الزائر على ما يبذلوه من جهود عظيمة في سبيل رسم الابتسامة على شفاه أطفال قطاع غزة الذين أرهقهم كاهل العامل النفسي والاجتماعي بسبب الحصار وما عاناه القطاع خلال الفترات السابقة والحالية، مؤكدا حرص إدارته على تنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج الخاصة بفئة الأطفال الذين يمثلون غالبية عظمى في مجتمعنا المحلي وبما يسهم في التخفيف عنهم وإعطائهم الأمل بمستقبل مشرق.
وفي نهاية الزيارة أكد الفريق على دعمه لأي برنامج أو نشاط يمكن أن يرسم الابتسامة على شفاه أي طفل فلسطيني، موضحاً أنّ الطفولة أصبحت ضائعة بين ثنايا الأعباء الاقتصادية والاجتماعية والنفسية في المجتمع الأمر الذي أدى إلى تدهور الحالة النفسية لدى أطفال فلسطين وخاصة بالمجتمع الغزي، مبينا أنّ الهدف الأول للفريق من هذا النشاط هو إعطاء الطفل حقه باللعب والمرح وحقه في التعبير عن طفولته البريئة.