مستشفيات قطاع غزة ستشهد قفزة نوعية نحو الحوسبة بشكل كامل عام 2014

مستشفيات قطاع غزة ستشهد قفزة نوعية نحو الحوسبة بشكل كامل عام 2014

غزة- الصحة

أكد مدير وحدة تكنولوجيا المعلومات في وزارة الصحة المهندس علاء الشرفا أن وزارته تسعى إلى تحقيق قفزة نوعية على صعيد العمل في مشافي ومرافق وزارة الصحة، وذلك من خلال نظام الحوسبة الكاملة والتي سيتم استكمال العمل بها ضمن خطة العام 2014.

وأوضح م. الشرفا خلال تصريحات للمكتب الإعلامي لوزارة الصحة أنه تم التوافق وأخذ القرار بالتعاون مع الإدارة العامة للمستشفيات لحوسبة المستشفيات بشكل كامل، مشيراً أنه تم تطبيق الحوسبة الكاملة في مستشفى الرنتيسي ومستشفى تل السلطان.

وأشار م. الشرفا أن العام الحالي سيشهد قفزة تكنولوجية أخرى على مستوى وزارة الصحة وذلك من خلال تزويد الأطباء في المستشفيات بأجهزة حاسوب لوحية لتبادل المعلومات والتواصل الالكتروني بين الأطباء.

وأضاف أن وحدة تكنولوجيا المعلومات في الوزارة تعمل ضمن 3 مستويات لحوسبة النظام الإداري والمالي ونظام المستشفيات ونظام الرعاية الأولية، مبيناً انجاز الكثير من الأنظمة الأساسية في كافة المستشفيات والعمليات والاستقبال والطوارئ في العام الماضي.

وبين م. الشرفا انجاز نظام محوسب للرعاية الأولية يتم من خلاله الاستغناء عن النظام الورقي، من خلال عمل حساب وملف صحي لكل مواطن يستطيع من خلاله الطبيب المعالج تسجيل الإجراءات وعمل تاريخ كامل للمريض، موضحاً أنه تم تطبيق النظام على مركز شهداء الرمال الصحي بشكل كامل.

كما أوضح مدير وحدة تكنولوجيا المعلومات أنّ وحدته عملت على حوسبة نظام الأمراض المزمنة وتطوير نظام الأسنان المحوسب ضمن المرحلة الأولى، إضافة إلى تطبيق نظام الصيدلية الالكترونية والمختبر الإلكتروني وملف المريض المزمن في مراكز الرعاية الأولية.

كما بين م. الشرفا عزم وزارة الصحة عمل نظام محوسب ضمن برامج الرعاية الأولية وذلك بالتعاون مع وكالة الغوث من أجل إتمام نظام محوسب مشترك بهدف التوفير في نفقات صرف الأدوية.

وبين م. الشرفا أن الاحتلال يعيق إدخال أجهزة الحواسيب والوسائل التكنولوجية بهدف إعاقة التطوير في كافة المرافق الحيوية في قطاع غزة ومن بينها المرافق الصحية، الأمر الذي يبطئ أحيانا من انجاز خطط الحوسبة التي أعدتها وحدة تكنولوجيا المعلومات.

و أشار إلى أن وزارة الصحة لديها تعاون مع عديد من الجهات الاغاثية الإسلامية والصحة العالمية من أجل كسر الحصار والتغلب على معيقات الاحتلال من أجل تحقيق ما تسعى إليه وزارته بما توفير أفضل خدمات صحية للمواطنين.