نتيجة نزيف حاد في البطن .. طاقم طبي بالمستشفى الاندونيسي ينقذ حياة مريض بسويعات قليلة

نتيجة نزيف حاد في البطن

طاقم طبي بالمستشفى الاندونيسي ينقذ حياة مريض بسويعات قليلة

الصحة/معين المصرى
يقظة العيون الساهرة من أطباء مستشفى الاندونيسي و عناية الله , كانت ترافق ذلك المريض الثلاثيني الذي وصل المستشفى فى حالة بين الحياة و الموت نتيجة إعياؤه الحاد ,وآلامه الشديدة التي يعانى منها جراء مغص شديد أصابه في بطنه رافقه لعدة أيام مضت. استقبله الطاقم الجراحي المناوب في قسم الطوارئ لحظة وصوله المشفى و إجراء الفحوصات و الصور المقطعية العاجلة التي أظهرت وجود نزيف داخلي مفاجئ تعرض له المريض .
ووضع الأطباء المريض تحت المراقبة فى قسم العناية المركزة ، وأجروا له  مزيدا من الصور والتحاليل خلالوقت قصير ,و على أثرها تم إجراء عملية استكشاف للمريض التي أكدت وجود نزيف داخلي في البطن .
و قال  رئيس قسم الجراحة العامة بالمستشفى د. ناصر رضوان بأن صور الأشعة والتحاليل أكدت بأن المريض يعاني من نزيف داخلي في البطن ,حيث تم إدخاله بشكل عاجل للعمليات وإيقاف النزيف الذي قدر بأكثر من 3 لتر دم وسائل ومتجلط ,مشيرا إلى أن مصدر النزيف ناتج من أحد الأوعية الدموية بالأمعاء الدقيقة وتم استئصال جزء من الأمعاء ,و من ثم إيقاف النزيف.
و أوضح بأن المريض قد تماثل للشفاء بعد تقديم الرعاية الصحية له على مدار 6 أيام متتالية, كما واثنى د. ناصر على يقظة الممرضين بالمستشفى والتي ساهمت بشكل فاعل في إنقاذ حياة المريض .
و تشير إحصائيات المستشفى إلى أن قسم الجراحة كان قد أجرى خلال يناير الماضي ( 296 ) عملية جراحية ,منها (86 ) عملية جراحة عامة .و كما ( 83 ) عملية جراحة عظام بالإضافة قسم جراحة الأوعية الدموية 23 الذي أجرى (23) عملية , فيما سجل قسم جراحة المسالك البولية (24) عملية جراحية ,كما و تم إجراء (80) عملية صغرى داخل العيادات الخارجية .
فيما أكد د. شوقي سالم مدير المستشفى الاندونيسي على أن قوائم الانتظار لديه لا تزيد عن الشهرين و ذلك بجهود الأطباء الجراحين والتخدير والممرضين والفنيين وكافة العاملين بالمستشفى المتواصلة والإسراع بإجراء العمليات المجدولة للتخفيف عن المرضى والمواطنين المستفيدين من خدمة أقسام الجراحة المختلفة.