نصائح صحية أثناء رحلة الحج

يُصادف الحاجُ في أثناء حجِّه أحداثاً كثيرة, ويقابل أشخاصاً كثيرين, وينتقل من مكان إلى آخر لذا عليه أن يحرص على صحته وألاَّ يتساهلَ في الأشياء مهما كانت يسيرة

الانتباه للطعام الذي يأكله الحاج

  • الحرص الشديد على النظافة, وعلى غسل اليدين بالماء والصابون, قبلَ تناول الطعام وبعده, وكذلك بعد قضاء الحاجة.
  • الحرص على نظافة الأواني المستعمَلة لإعداد الطعام وتناوله، والحرص على غسل الفواكه والخضروات قبلَ تناولها.
  • عدم ترك الطعام مكشوفاً في الهواء الطلق, لأنَّه يكون عرضةً للغبار والذباب والهوام.
  • عدم شراء السَّلَطات والأطعمة التي تُباع في الطرقات, من الباعة المتجوِّلين.

الإكثارُ من شرب المياه والسوائل المختلفة

يفقد الحاجُ في موسم الحج كمِّياتٍ كبيرةً من السوائل عن طريق التعرُّق, ولهذا يُنصَح الحجَّاجُ دوماً بشرب كمِّيات كافية من السوائل لتعويض ذلك النقص ويراعى أن تكون من مصدر مأمون.

الإرشادات الصحية العامة للحد من العدوى وانتشار الأمراض والحوادث:

  • المداومة على غسيل اليدين بالماء والصابون أو المواد المطهرة، خصوصا بعد السعال والعطس .
  • استخدام المناديل عند السعال أو العطس والتخلص منها في سلة المهملات ولبس الكمامات خصوصا في أماكن الازدحام..
  • المحاولة قدر الإمكان تجنب ملامسة العينين والأنف والفم باليد.
  • تجنب الاحتكاك المباشر بالمصابين(وذوى الأعراض المصاحبة من سعال، عطس، بلغم، قيء وإسهال) وعدم مشاركتهم أدواتهم الشخصية.
  • المحافظة على النظافة الشخصية العامة واستخدام سجادة الصلاة الخاصة والأدوات الشخصية لكل حاج .
  • الحذرُ عندَ الحلاقة يقوم بعضُ الحجَّاج عندَ حلاقة شعرهم باستخدام أمواس حلاقة استخدمها أشخاصٌ آخرون قبلَهم؛ وهذا سلوكٌ غير صحي وخطر!! لذا على كلِّ حاج أن يستعملَ موس الحلاقة أو شفرة الحلاقة لمرَّة واحدة، ثمَّ يرمي به في المكان المخصَّص وذلك منعاً للكثير من الأمراض المُعدِية .
  • يُنصَح الحاجُ بألاَّ يمشي حافيَ القدمين، لتجنُّب الوخز بإبر أو أمواس ملوَّثة قد تكون موجودةً على الأرض.
  • حفظُ الأدوية بطريقةٍ سليمة يجب على الحاج العناية بكيفية حفظ الأدوية, خاصَّة في الجوِّ الحارِّ للمَشاعر. وتوجد في الأسواق حافظاتٌ صغيرة (ترامس) يمكن حفظُ الأدوية فيها.
  • عند الشعور بأي أعراض تنفسية (سعال ضيق  في التنفس) مصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة خلال  أسبوعين من العودة يجب التوجه إلى اقرب مستشفى .
  • لتجنب الحرائق
  • تجنُّبُ إشعال النار داخل الخيمة, والالتزامُ باستخدام الأماكن المخصَّصة للطهي وإعداد الطعام.
  • عدم إلقاءُ أعقاب السجائر في غير الأماكن المخصَّصة لذلك.
  • التعرُّف إلى مخارج الطوارئ لاستخدامها وقتَ الضرورة.
  • الإصابات والكسور
  • تَجنَّب النومَ في الأماكن الوعرة, حتَّى لا تتعرَّض للدغات الثعابين أو لسعات الحشرات.
  • تَجنَّب الزحامَ والتدافع, فهما من أكثر أسباب الإصابات في الحج.
  • احذر من افتراش الأرصفة والطرقات والنوم تحتَ السيَّارات.
  • ارفعَ المظلَّةَ في أماكن الزحام, حتَّى لا تؤذي الآخرين.
  • الوقاية من ضربة الشمس:

من المستحسن لبس ملابس فاتحة اللون ويفضل أن تكون ناصعة البياض، وذلك للتقليل من أشعة الشمس على الجسم، وعلى السيدات بشكل خاص حمل مظلة ” شمسية ” ويفضل أن تكون المظلة بيضاء اللون وتحاشي التعرض للشمس قدر الإمكان وذلك للوقاية من ضربات الشمس.

ومن أهم أعراض ضربة الشمس: الصداع الشعور بالدوار ” الدوخة ” – إرهاق شديد – ألم في البطن -هلوسة – فقدان الوعي – جفاف وسخونة الجلد مع ارتفاع درجة حرارة الجسم – نشوف الجسم من العرق.

وعند الإصابة بهذه الأعراض فإن الإسعافات الأولية الواجب اتباعها:

– نقل المريض من الشمس إلى مكان مظلل.

– بلل ملابسه بالماء البارد توجيه  مروحة إن وجدت أو استعمال مروحة يدوية.

– نقله إلى أقرب مركز صحي على وجه السرعة.