من خلال تشكيل لجان مختصة .. فريق الخطة الإستراتجية الصحية يبحث سبل التنفيذ والمتابعة

من خلال تشكيل لجان مختصة

فريق الخطة الإستراتجية الصحية يبحث سبل التنفيذ والمتابعة

كلف معالي وزير الصحة د. مفيد المخللاتي، اللجنة المسيرة للخطة الإستراتجية الصحية 2014- 2018 لوضع كافة المقترحات والآراء لأعضاء اللجان المشرفة على إنجاز الخطة، ودراستها والخروج بأليات وسياسات عمل لتنفيذ بنود ما ورد في الخطة الإستراتجية الصحية والتي تشمل في إطارها كافة مقدمي الخدمة الصحية.

جاء ذلك خلال اجتماع فريق الخطة الإستراتيجية الصحية، لمناقشة المراحل المقبلة من تنفيذ الخطة ومتابعتها، بحضور د. رياض الزعنون وزير الصحة الأسبق، ود. خميس النجار رئيس اللجنة الصحية بالمجلس التشريعي، ود. كمالين شعت رئيس الجامعة الإسلامية، ود. أكرم نصار مدير مكتب الهلال الأحمر القطري في غزة، ود. نظمي المصري عميد التعليم المستمر وخدمة المجتمع بالجامعة الإسلامية ود. بسام أبو حمد قائد فريق الخطة الإستراتيجيةالصحية، وأ. محمود ظاهر مدير مكتب الصحة العالمية بغزة، وممثلي القطاع الخاص الصحي، وعدد من المدراء العامون بالوزارة.

وقال د. المخللاتي أنّ ما طرح من خلال جلسة النقاش يشير إلى قدرة الفريق للخروج برؤية واقعية لوضع ما يرونه مناسباً لتنفيذ الخطة بشكلها الميداني، مشيداً بالجهود التي أثمرت عن وجود خطة إستراتيجية وطنية نوعية تكون مظلة عمل وانطلاق للنهوض بالخدمات الصحية، وباستقراء المستقبل والاستغلال الأمثل للمقدرات والموارد المتاحة، وصولاً إلى مجتمع فلسطيني متمتع برعاية صحية ذات جودة عالية شاملة ومستدامة.

تعزيز جودة الخدمات

بدوره، تحدث د. بسام أبو حمد قائد فريق الخطة الإستراتيجية عن الأهداف الإستراتيجية للخطة التي تؤكد أهمية تعزيز جودة الخدمات الصحية المقدمة، إضافة إلى وضع الأنظمة الإدارية والمالية المنظورة والناجعة والفعالة، وتفعيل الأنشطة التي تساهم في منع ومكافحة الأمراض.

لجان مختصة

إلى ذلك، دعا د. رياض الزعنون وزير الصحة الأسبق إلى ضرورة العمل إلى تحويل الخطة  إلى أجندة تنفيذية من خلال لجان مختصة في بنود الخطة الإستراتجية في إطار جامع لكافة مكونات المجتمع والذين يهمهم العامل الصحي وتطويره.

جدير بالذكر، أنّ وزارة الصحة احتفلت نهاية فبراير الماضي بتدشين الخطة الإستراتيجية الصحية 2014- 2018م. تنفيذ من عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية، والهلال الأحمر القطري.