وزارة الصحة تثمن قرار رفض انعقاد مؤتمر طبي بالقاهرة بمشاركة أطباء صهاينة‏

وزارة الصحة الفلسطينية-غزة
ثمنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة ممثلة بمعالي وزير الصحة د. باسم نعيم قرار رفض مشاركة مئات ‏الأطباء العرب والمصريين لحضور المؤتمر الطبي العلمي الذي كان من المقرر انعقاده بالقاهرة في 22 ‏وحتى 25 من الشهر الجاري، بمشاركة طبيبين صهيونيين.‏

كما وتقدّر الوزارة دور أ. د. حمدي السيد نقيب الأطباء المصريين في الرسالة التي وجهها لكل من سيشارك ‏في المؤتمر، حيث حذّر في بيان صحفي من المشاركة في المؤتمر والذي يشارك فيه أطباء صهاينة في عدد ‏من الجلسات العلمية للمؤتمر ، مؤكدا أن النقابة ستحيل من يثبت تورطه بالمشاركة إلى محاكم تأديبية، ‏لمخالفته قرارات الجمعية العمومية المتتالية منذ مطلع السبعينات، الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني. ‏

وتؤكد الوزارة أن هذه الخطوة الجريئة تمثل وبشكل واضح رفض التطبيع جملة وتفصيلا مع العدو ‏الصهيوني، الذي يستبيح كل ما هو فلسطيني وعربي خاصة في ظل الحصار القاتل المفروض على قطاع ‏غزة منذ أربع سنوات وما لذلك من تبعات تؤثر على حياة المواطنين، وعمليات الهدم لعشرات البيوت في ‏الضفة الغربية والقدس الشريف وما يرافقه من عمليات استيطان وتهويد مستمر لطمس الهوية الفلسطينية، ‏إضافة إلى استهداف وتدنيس المقدسات الإسلامية هنا وهناك، علاوة على قضية الأسرى الفلسطينيين ‏المستمرة، وعمليات تهجير المواطنين وإبعادهم من الضفة الغربية والقدس وأراضي 48 إلى غزة، فكل هذه ‏الممارسات وغيرها تستحق ألا يحترم الصهيوني في أي مكان على وجه الأرض.‏

وزارة الصحة الفلسطينية