وزارة الصحة تحتفل بتخريج دورات تدريبية

أكد معالي وزير الصحة د. مفيد المخللاتي وجود تعاون أكاديمي بين وزارة الصحة والوزارات الاخرى، وكذلك تعاون مع الجامعة الإسلامية في الماجستير ومختلف الدراسات العليا، مشيرا إلى أن وزارته سارت بخطوات وثابة في هذا الجانب، لافتاً أن وزارته قامت بابتعاث 170 موظفاً” الى الخارج.

جاء ذلك خلال حضوره حفل تخريج دورات تدريبية، عقدت في قاعة المحاضرات بمقر الادارة العامة لتنمية القوى البشرية.

كما حضر الحفل، د. ناصر أبو شعبان، مدير عام الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية، ود. علي أبو سعدة مدير مركز المعهد التربوي للتدريب والتأهيل في وزارة التربية والتعليم، وأ. محمد أبو حيه مدير عام التدريب المهني في وزارة العمل، ود. عبد الرؤوف المناعمة من كلية الطب بالجامعة الاسلامية والمدربين والمتدربين .

وقال ” أن وزارة الصحة تؤمن بأن الإنسان الفلسطيني أغلى ما نملك وهو محور أصيل للعمل، مؤكداً حرص وزارته على استمرار تقديم الخدمات الصحية بكل كفاءة وجودة”، مؤكداً أنّ ثورة التعليم بدأت تجني ثمارها، موجها شكره لجميع الجهات المشاركة بهذا العمل.

وأوضح الوزير المخللاتي أننا نستشرف عهدا جديداً يطوي صفحة الانقسام ويعيد اللحمة إلى مجتمعنا الفلسطيني، معبرا عن سروره عن التعاون المثمر بين وزارة الصحة والوزارات المختلفة والجامعات الفلسطينية، مشيرا إلى أنّ هذا التعاون  ظاهرة صحية وضرورية فبدونها لا يمكن لمجتمع أن يرتقي”.

بدوره، تحدث د.ناصر ابو شعبان مدير عام تنمية القوى البشرية عن انجازات إدارته، موضحاً أنّ هذه الدورات هو نتاج جهد مشترك بين وزارة الصحة ووزارة العمل ووزارة التربية والتعليم والجامعة الإسلامية، معداً أن هذا العمل أحد أوجه التعاون المشترك بينهم وهذا دليل وعي ورؤية واضحة، آملاً أن يتم هذا النهج في كل مؤسسات الوزارة.

وبين د. أبو شعبان أوجه التعاون بين وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم بناءً على اتفاقية تم تنفيذها مسبقا لتنفيذ العديد من الدورات التدريبية في مختلف التخصصات.

وأوضح أبو شعبان أنه تمّ تنفيذ أكثر من 7 دورات ( ICDL  ) في مراكز التعليم استفاد منها أكثر من 120 موظفا.

وأشار إلى تعاون الإخوة في الجامعة الإسلامية مع وزارة الصحة في انجاز دورة مناهج البحث الصحي ومردوها الطيب، أملاً أن يستمر هذا التعاون لتشجيع البحث الصحي.

بدوره، أشار م. محمد أبو حية إلى أن وزارة العمل تسعى جاهزة لدعم وزارة الصحة، من خلال برنامج التشغيل المؤقت، لافتاً أن النسبة الأكبر في هذا البرنامج كانت لوزارة الصحة.

من جهته، قال د. علي أبو سعدة أن وزارة التربية والتعليم قامت بتدريب 1200 متدرب وعقدت60 دورة، مشيراً أن التدريب لا يقتصر على وزارة التربية والتعليم بل هناك تعاون مع جهات حكومية”.

وفي ختام الحفل، تمّ تكريم الجهات المشاركة في الدورات، كما قدوا شهادات شكر وتقدير للمدربين والمتدربين الذين أنهوا ساعات التدريب بنجاح.