وزارة الصحة تحدث نظام الإحالة بالنظام الرقمى

29/3/2016

لضمان الحصول على خدمة  متكاملة ومميزة

وزارة الصحة تحدث نظام الإحالة بالنظام الرقمى

الصحة :نهى مسلم

في إطار حرص وزارة الصحة على تطوير خدماتها الصحية فقد استكملت المرحلة الأخيرة من نظام الإحالة في مؤسسات الرعاية الأولية الحكومية ووكالة الغوث في قطاع غزة إلى مستشفيات الوزارة و ذلك مجاراة للتطور الحاصل في هذا المجال أسوة بكثير من الدول المتقدمة في محاولة جادة للتخفيف عن المواطن و تقديم خدمة ذات جودة أفضل .

 وتعتبر العيادات الخارجية بمجمع الشفاء الطبي من أهم المراكز الخدماتية في الجسم الطبي لوزارة الصحة نظراً للخدمات الجليلة التي تقدمها للمواطن الفلسطيني حيث تعتبر خط التماس الأول في استقبال الحالات المرضية من كافة المحافظات في قطاع غزة .

المريضة (س.م)عبرتها عن ارتياحها بالنظام و الآلية  الجديدة من خلال قطع تذكرة رقمية يظهر رقمها على الشاشة عند وصول دورها ،معتبرة انه أفضل من النظام السابق حيث كانوا ينتظرون مدة طويلة على الشبابيك لقطع تذاكرهم و ما يصاحب ذلك من إعياء و تعب للمريض حتى وصول دوره.

وفى هذا السياق، أوضح د.أسامة أبو جبل مدير العيادات الخارجية في مجمع الشفاء الطبي بأن المجمع يستقبل جميع حالات المرضى المحولة من مراكز الرعاية الأولية و عيادات تشغيل اللاجئين (الاونروا) و مستشفيات المحافظات الجنوبية ، حيث بدأ العمل بنظام الإحالة عام 2008 و مر بعدة مراحل منها الحجز للمرضى من خلال الاتصال هاتفيا من المراكز المذكورة و بالتنسيق مع مجمع الشفاء و العيادات الخارجية .

و قال خلال لقاء المكتب الاعلامى الصحي بأن هذا البرنامج تم استكماله طوال هذه الفترة و تحديثه حتى الوصول الى هذه المرحلة و هى مرحلة دخول المرضى بالنظام الرقمي المعروف حيث يتم استقبال المرضى حسب مواعيدهم و حجوزاتهم المسبقة و استقبالهم فى صالة العيادات الخارجية و تسمى (بالصالة الخارجية) ، حيث يتم فرز الحالات حسب التخصصات المختلفة و يتم تنظيم المرضى كل برقمه حسب حضوره بالساعة و التاريخ الى العيادات الداخلية.

و تابع :” وبعد ذلك يتم استقبالهم على المحطات الخاصة باستقبال المرضى و يتم فى هذه المحطات عملية تنظيم لدخول المرضى على الرقم الموجود لديه و دخوله للطبيب حسب ظهور رقمه على الشاشة.

و أوضح د.أبو جبل ايجابيات هذا  النظام من خلال تسهيل عملية تنظيم دخول المرضى للطبيب و هناك دراسة كاملة عن المدة الزمنية التى يتم معاينة المريض و حسب المواصفات المعمول بها فى المستشفيات المتقدمة خارج الوطن.

كما أن هذه الآلية تريح المريض و الطبيب و تنظم المهنة و تعطى المريض حقه فى العلاج و التشخيص.

و ناشد مدير العيادات الخارجية المراجعين بالمجمع بالالتزام بالتعليمات المعمول بها داخل المجمع لان هذه الآلية صممت لأجل تسهيل مواعيد الحجز لمراجعة الطبيب المعالج ،و استقبال المرضى بشكل لائق ،و تخفيف ألام الانتظار عليهم.

و ذكر د.أبو جبل بأن هناك 15 عيادة فاعلة بالتخصصات المختلفة حيث تستقبل العيادات الخارجية ما يقارب 700 حالة يوميا من كافة التخصصات بالإضافة الى تقديم الخدمات الطبية المساعدة من مختبرات و أشعة و أشعة تصويرية و التراساوند.

و هناك خدمات تقدم للمرضى من تخطيط الأعصاب الطرفية و عيادة السمعيات و رسم القلب بالإضافة الى العيادات الاساسية كجراحة الأعصاب و جراحة العظام و جراحة الأطفال و الأنف و الاذن و الحنجرة و جراحة المسالك البولية و غيرها .