وكيل وزارة الصحة يطلع المؤسسات الدولية على الأوضاع في مستشفى الولادة

غزة/الصحة/ اجتمع وكيل وزارة الصحة الدكتور يوسف ابو الريش في مقر الوزارة بمدينة غزة، مع عدد من ممثلي المؤسسات الدولية في قطاع غزة لاطلاعهم على مجمل الأوضاع الصحية، إلى جانب المخاطر الحالية التي تتهدد المباني القديمة في مجمع الشفاء الطبي وخصوصا مقر مستشفى الولادة  القديم وما يشهده من انهيارات.

وقال د. ابو الريش خلال الاجتماع الذي حضره ممثلين عن منظمة الصحة العالمية والأونروا واليونسيف، إن الأوضاع في مستشفى الولادة باتت خطيرة للغاية في ظل انهيارات جديدة في أقسام لم تخلى بعد من المستشفى وهو ما يشكل خطرا على حياة النساء ومواليدهن بالمستشفى.

ولفت د. ابو الريش إلى نجاة أحد المواليد بالمستشفى باعجوبة من انهيار حدث في احد الأسقف، حين تدخلت عناية الله ورفعت الأم طفلها قبل لحظات من سقوط السقف.

واشار إلى أن وزارته قامت باخلاء العديد من الأقسام داخل المبنى القديم بمستشفى الولادة إلى مستشفيات أخرى كمستشفى القدس ومجمع الصحابة الطبي، مشدداً على ضرورة مشاركة المؤسسات الاغاثية الدولية في التعاون مع الوزارة من اجل ايجاد بدائل مناسبة في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها مرافق الوزارة في غزة.

ولفت وكيل الوزارة إلى أهمية مسشفى الولادة كونه المكان الوحيد في قطاع غزة لاستقبال حالات الولادة الخطيرة، مشيرا إلى أن المستشفى كان يتسع لأكثر من 100 سرير بنسبة اشغال تزيد عن 100%.

وناشد د.ابو الريش المؤسسات بضرورة العمل بسرعة من أجل اعادة بناء مستشفى الولادة، نظراً لأن خدمات الولادة يصعب تجزيئها كونها ذات ارتباط عضوي وثيق، داعيا إلى المزيد من الضعوط من قبل المؤسسات الدولية على حكومة التوافق للقيام بمسؤولياتها تجاه تقديم الخدمات الصحية لأبناء قطاع غزة.

من جانبهم، وعد ممثلي المؤسسات الدولية في قطاع غزة إلى تقديم صورة عن الأوضاع الخطيرة التي تمر بها المرافق الصحية في غزة وخصوصا مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي إلى مؤسساتهم ومن ثم إلى الجهات المانحة من أجل ادراجها ضمن اولوياتها خلال المرحلة المقبلة.