يان صحفي صادر عن وزارة الصحة حول تداعيات أزمة انقطاع التيار الكهربائي وأثرها على القطاع الصحي

بيان  صحفي صادر عن وزارة الصحة

حول تداعيات أزمة انقطاع التيار الكهربائي وأثرها على القطاع الصحي

في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني جراء الحصار الجائر الظالم على قطاع غزة , متمثلة في انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة تتجاوز 12- 14 ساعة يوميا تتفاقم معها معاناة مرضانا في منازلهم وفي المستشفيات وفي مراكز الرعاية الأولية .

* معاناة المرضى بالمنازل :

العديد من المرضى ممن هم بحاجة إلى أجهزة التبخيرة والتي تعتمد أساسا على التيار الكهربائي فضلا عن زيادة درجة الحرارة على الاطفال وخاصة الرضع مع ارتفاع درجات الحرارة اضافة الى تعطل المصاعد وانعكاسات ذلك على المرضى خاصة مرضى القلب , ايضا المرضى الذين هم بحاجه الى الفرشات الطبية التي تعمل بالكهرباء وفي حال انقطاعها يحدث لديهم قرح فراش ومضاعفات .

  • مراكز الرعاية الاولية : الاعتماد على المولدات في تشغيل  المختبرات وفي اقسام التصوير الطبي وزيادة تكلفة التشغيل .
  • المستشفيات : زيادة الاعتماد على المولدات الكهربائية وزيادة استهلاك الوقود مما يؤثر على عمل المولدات الكهربائية واستهلاكها لكميات اضافية من الوقود  وحاجتها الى صيانه وقطع غيار غير متوفرة مما يؤثر على  الأقسام الحيوية بالمستشفيات كأقسام العمليات والعناية المركزة وحضانات الأطفال الخدج وعمل محطات الأكسجين وأقسام غسيل الكلى  فضلا عن تأثر العديد من الاجهزة الطبية المختبرات وأجهزة الأشعة .
  • الصحة العامة : خطورة الأزمة  واستمرارها التي باتت تهدد الصحة العامة للمجتمع الفلسطيني جراء تأثر عمل مضخات الصرف الصحي مما يزيد من نسب التلوث جراء انقطاع التيار وهو ما ينعكس علينا بزيادة الضغط على المرافق الصحية.

ومن خلال ماسبق نشير الى مايلي :

1. نطالب بضرورة تحييد القطاع الصحي عن المناكفات السياسية التي أطالت أمد الأزمة ومن معاناة المرضى .

2. ان استمرار الازمة يزيد من معاناة كوادرنا التي تعمل في ازمات مركبة من عدم تلقي 60 % لرواتبهم اضافة  الى نقص الإمكانيات مما يؤثر على جودة الخدمة المقدمة .

3. نطالب حكومة التوافق بالوقوف أمام مسئولياتها بإرسال مخصصات وزارة الصحة في المحافظات الجنوبية للحفاظ على حياة المرضى.