أنجزت نحو 27 ألف مهمة عمل.. كيف وثقت وحدة العلاقات العامة جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير على قطاع غزة؟

الصحة✍🏻 إبراهيم شقوره

💫كعادتها مع كل أوقات الطوارئ والحروب، وفي مهام متعددة وكثيرة أمام الكاميرات وخلفها، نقلت وحدة العلاقات العامة والاعلام مشهد الجرائم الاسرائيلية تجاه أبناء شعبنا ومؤسساته الصحية خلال عدوانه الاخير على قطاع غزة والذي استمر 11 يوماً ، منجزة (26808) مهمة عمل تنوعت بأشكال وفنون العمل الصحفي المختلفة.
الوحدة التي تعرضت شأنها شأن مختلف المرافق الصحية لأضرار متعددة شملت أجهزتها المحوسبة ومعداتها، جراء القصف الإسرائيلي، برعت طواقمها في استمرار نقل التغطية الصحفية، وشكلت المصدر الرسمي في نقل المعلومات لكافة وسائل الاعلام المحلية والعربية والدولية.
وفي تقرير صادر عنها ذكرت الوحدة أن طواقمها وعلى رأسهم الدكتور أشرف القدرة مدير الوحدة والناطق باسم الوزارة أجرت ما يزيد عن (2090) تصريحاً ولقاءاً صحفياً مباشراً، إلى جانب إجراءها نحو (108) لقاءاً صحفياً باللغة الإنجليزية، وتسهيل مهام نحو (1341) صحفيا.
وعلى صعيد الإعلام الجديد، ذكرت الوحدة أنها نشرت وصدرت نحو (23100) منشور الكتروني، إلى جانب انجازها (54) تقريراً وفيديو مصوراً.
كما عملت كوادر التحرير الصحفي في الوحدة فيها إلى انجاز 46 خبراً وتقريرا وقصصاً مكتوبة وثقت الجرائم بحق الأطفال والكوادر والمؤسسات الصحية باللغتين العربية والانجليزية، إلى جانب تحديثها المستمر للإحصائيات والمتابعات اليومية بنحو (55) مرة، إلى جانب اجراء (14) مؤتمراً صحفياً.
وأشارت الوحدة إلى تفعيلها لخطة الطوارئ الاعلامية التي أعدتها مسبقاً وتم تنفيذها على أكمل وجه على صعيد الكادر البشري والتجهيزات والمستلزمات لوسائل الاتصال واتساع واستثمار مواقع التواصل الاجتماعي وتحديث موقع الوزارة الرسمي باللغتين لنشر المعلومات وكذلك نشرات توعوية وارشادية بالتعاون مع أصحاب العلاقة ، إلى جانب عشرات المهام الأخرى المخطط لها والتي أسهمت في إنجاز مهامها بنجاح.