ضمن مكرمة رئيس الوزراء الفلسطيني د.إسماعيل هنية…وزارة الصحة توزيع 1600 وجبة إفطار على المرضى و الموظفين المناوبين في مستشفيات قطاع غزة

alt

 

في خطوة اجتماعية تعود عليها الشارع الفلسطيني في قطاع غزة منذ أن استرعاه الله على خدمة أبناء شعبه فقد تقدم دولة رئيس الوزراء د.إسماعيل هنية بمكرمته الرمضانية الكريمة و التي تمثلت في توزيع 1600 وجبة أفطار صائم للمرضى و الموظفين المناوبين في كافة مستشفيات قطاع غزة.

و قد أثنى معالي وزير الصحة د.باسم نعيم على هذه المكرمة و التي كان لها وقعاً ايجابياً على كافة المرضى و الموظفين المناوبين مؤكداّ أن ذلك جزءاً أصيلاً من رسالة التراحم التي يسير بها دولة رئيس الوزراء في كافة الميادين الاجتماعية و الإنسانية و تجسد العلاقة الحية بين الحكومة و شعبها .

و قال نعيم أن مرضى قطاع غزة يقدرون مثل هذه اللمسات الطيبة من الحنو و الحب و الوفاء لما لها من اثر بالغ على المستوى النفسي و الاجتماعي لديهم و لدى ذويهم , مؤكداً ان المرضى يحتاجون مزيداً من هذه اللمسات الأخوية العظيمة و خاصة في الأعياد و المناسبات التي يحجبهم مرضهم عن مشاركة ذويهم وأحبابهم و جيرانهم فرحتها معهم و بينهم.

و قد أثنى الوزير نعيم على عمل الطواقم الطبية و الفنية و الإدارية التي تؤدي رسالتها المقدسة دون كلل أو ملل , يتركون أسرهم و بيوتهم ليقدموا واجبهم الوظيفي و الأخلاقي مع المرضى و خاصة في مثل هذه الأيام المباركات و الأعياد السعيدة.

و شكر نعيم الإدارة العامة للشئون الإدارية و مكوناتها الإدارية و الفنية التي قامت على توزيع مكرمة دولة رئيس الوزراء على 13 مستشفى في كافة محافظات قطاع غزة

من جهتهم، تقدم عدد من المرضى خلال لقاءات أجراها معهم المكتب الإعلامي بوزارة الصحة بالشكر الجزيل من دولة رئيس الوزراء على مكرمته، شاكرين له تواصله المستمر وتعاطفه مع كافة شرائح المجتمع الفلسطيني خاصة شريحة المرضى المنومين في المستشفيات .

alt

بدوره أعرب الموظفين المناوبين عن سعادتهم بهذه المكرمة الجليلة و التي تعتبر رسالة حب ليست بجديدة على دولة رئيس الوزراء الفلسطيني في رعايته المستمرة للمرضى و الموظفين , كما تقدم الجميع بالشكر لوزير الصحة د.باسم نعيم و كافة كوادر الوزارة على جهودهم المتواصلة في مد جسور التواصل و المحبة مع جموع المرضى و الموظفين ، والتي تشعرنا على حد قولهم و نحن في هذه الأيام المباركات و المناسبات الطيبة بحرص الوزارة و الحكومة الفلسطينية بقيادتها الرشيدة على تعزيز الترابط الاجتماعي وفق المسئولية الاجتماعية التي تسير بها في كل الميادين الصحية و الإنسانية و الاجتماعية.