مستشفى بيت حانون ينظم محاضرة في طب الأطفال حول الجديد في نقص خلايا التجلط بالصفائح الدموية

ضمن الأنشطة العلمية المكثفة للمستشفى لعام 2011، نظّم مستشفى بيت حانون في شمال قطاع غزة، محاضرة في طب الأطفال عنوانها؛ “الجديد في الصفائح الدموية”.

tttttttttt

حيث أكد د. أحمد بصل رئيس قسم الأطفال في المستشفى أنّ مرض نقص الصفائح الدموية يعد أحد أمراض المناعة، والمصنف ضمن الأمراض مجهولة السبب؛ مضيفاً ” أنّ الأبحاث أكدت وجود 20 إلى 25% من الحالات ذات الأسباب المحدودة بإصابات فيروسية أو بكتيرية، وخاصة بعد 1- 4 أسابيع من الإصابة بأمراضٍ عديدة مثل؛ التهابات الجهاز التنفسي، النزلات المعوية، أمراض الجدري، الحصبة، نقص المناعة المكتسبة، فيروس إبشتاين- بار، وفيروس تضخم الخلايا، لافتاً أنّ أهم أنواع البكتيريا المسببة له هي الملوية البوابية.

وأكد د. بصل وجود أمراض مباشرة تسبب نقص خلايا التجلط في الصفائح الدموية عند الأطفال، منها الذئبة الحمراء الجهازية، أمراض مناعية أخرى، مشيراً أنّ من مسببات المرض هو تناول بعض الأدوية المسجلة عالمياً والبالغ عددها 1444 دواء؛ والتي من أشهرها أدوية القلب والمضادات الحيوية والأدوية المستخدمة في علاج الصرع وكذلك أدوية المهدئات.

واستعرض د. بصل أهم الأعراض التي تظهر في الفحص الإكلينيكي، حيث عرّج على التحاليل الطبية المطلوبة والنتائج التي تشير إلى المرض، كنقص عدد صفائح الدم إلى ما دون 100 ألف صفيحة ميكرولتر، وزيادة حجم خلية التواء في صورة الدم.

وأشار إلى أنّ فحص النخاع لا يحتاجه الطبيب إلا في حالات النزف الشديد والاشتباه بمرض سرطاني وخاصة سرطان الدم، وفي حالات تضخم الكبد أو الطحال أو الغدد الليمفاوية، كما يلجأ الطبيب إلى فحص النخاع الشوكي في حالة الفئة العمرية ما دون السنة أو ما بعد العشرة أعوام.

ومن المعروف طبياً أنّ مرض نقص خلايا التجلط في الصفائح الدموية هو عبارة عن طفح جلدي لونه أحمر قرمزي ذو مساحات صغيرة تظهر تحت الجلد وفي الأغشية المخاطية على هيئة مجموعات، قد يصحبها نزيف في الأنف أو الجهاز البولي أو الهضمي أو العصبي، وعند الفتيات قد يؤدي إلى زيادة تدفق الدم في الدورة الشهرية