الصحة:الرعاية الأولية الصحية نفذت برنامج التقصي التغذوى و مشروع المسح الطبي لسرطان الثدي وافتتاح قسم رعاية الحوامل في مركز صحي الحرية و مركز صحي جورة اللوت

 

في إطار سياسة وزارة الصحة الرامية إلى تحسين الخدمة الصحية المقدمة للمواطنين ،فقد قامت الوزارة و من خلال الرعاية الأولية على تنفيذ عدة مشاريع خدماتية و توعوية ،منها تنفيذ برنامج التقصي التغذوى و كيفية تطبيق بروتوكولات التغذية و المؤشرات التغذوية الهامة للعادات الغذائية وعدم الحصول على المكملات الغذائية ،و مشروع المسح الطبي لسرطان الثدي،بالإضافة إلى برامج التثقيف الصحي التي ضمت شرائح كبيرة من المجتمع حول عدة مواضيع و ذلك في سياق التقرير التالي:

صحة وتنمية المرأة:

أشارت د. سوسن حماد مدير دائرة صحة المرأة بأنه تم تنفيذ مشروع المسح الطبي لسرطان الثدي ،حيث تم تصوير عدد 521 سيدة منها 157 حالة مسح طبي و260 حالة مرضية و104 حالة كومسيون طبي ، تم تحويل 142 حالة لعمل تلفزيون .

 هذا و تقوم دائرة صحة المرأة بتنفيذ مشروع برنامج الزيارات المنزلية ما بعد الولادة ،و ذلك التعاون مع اليونيسيف لمدة عامين ،حيث تعمل على هذا البرنامج 23 ممرضة من الرعاية الأولية ،حيث وصل عدد الزيارات إلى 1742 سيدة خلال الستة أشهر الماضية من هذا العام.

 و الجدير ذكره بأن تم  افتتاح قسم رعاية الحوامل في مركز صحي الحرية و مركز صحي جورة اللوت و تزويدهم بأجهزة التراساوند،وأجهزة  دوبلر نوع (Sonic aid)  لمركز صحي وأجهزة ضغط وميزان للأم.

 

الرعاية الصحية للطفل:

هذا و تسعى وزارة الصحة جاهدة للحفاظ على صحة و سلامة الطفل من خلال الرعاية الصحية له ،حيث أوضحت د. ليلى حميد مدير دائرة صحة الطفل بأنه يتم  فحص الطفل السليم أثناء زيارته لأخذ التطعيم ،لافتا إلى أنه التعميم في معظم العيادات لفحص الطفل أثناء ثلاثة زيارات (أول زيارة، وفي عمر ستة أسابيع، وفي سن السنة ) وجارية الجهود لإضافة الفحص والإرشاد في الشهر السادس.

و أشارت إلى أن الرعاية الصحية تقوم بمتابعة حالات الغدة الدرقية (congenital) وحالات  PKUوحالات لين العظام كما تتابع حالات  F.T،إلى جانب متابعة العمل بإستراتيجية  IMCI،حيث تم تنظيم دورة تدريبية للتمريض على إستراتيجية   IMCI  لاستمرارية العمل بتطبيق هذه الإستراتيجية ،  وذلك ضمن سلسة دورات لتدريب الأطباء والتمريض.

         و في إطار الحفاظ على صحة الطفل،فقد أفادت حميد بأنه تم جمع اسر  PKU  وإعطاء الإرشادات للآباء والأمهات ،حيث تم عمل كتيبات وتوزيعها و التي تتضمن إرشادات بالسعرات الحرارية اللازمة للطفل وإعطائهم بعض النصائح لعمل بعض المأكولات الخاصة بأطفالهم،منوهة إلى أنه تم  إعفاء جميع أطفال PKUمن رسوم الحليب الخاص بهم.

كذلك تم متابعة حالات فقر الدم في جميع العيادات و رصد إحصائيات شهرية بهذا المجال،كذلك التواصل مع المرضى عن طريق الجولات أو التليفونات وإعطاء أي نصائح تلزم المرضى بقدر الإمكان.

 سلامة التغذية

من جانبه أوضح د.عدلي سكيك مدير دائرة التغذية في الرعاية الأولية أنه و بالتعاون و التنسيق مع دائرة صحة الأم والطفل تم إصدار الدليل العملي الإرشادي لتوزيع مكمل الحديد على الأطفال والحوامل، وتوزيع فيتامين أ & د، حيث تم توزيع هذا الدليل على مراكز الرعاية الأولية ليكون مرجعا للطواقم العاملة في هذه المراكز.

يشار إلى أن عدد المواليد خلال النصف الأول من العام الحالي بلغ 7214 مولود.

برنامج التقصي التغذوى:

دورات تدريبية:

وللمحافظة على جودة الأداء،فقد قامت دائرة التغذية بتحديث وتطوير نموذج لمتابعة العمل في مراكز الرعاية الأولية العاملة في برنامج التقصي التغذوي خلال الزيارات الميدانية لهذه المراكز، للعمل على متابعة وتقييم الأداء ميدانيا مبني على أسس علمية وممنهجة ،حيث تم عقد ثلاث  دورات تدريبية على تطبيق برتوكولات التغذية، إلى جانب التدريب على آليات تطبيق برنامج التقصي التغذوي، و الذي استهدف تدريب 60 ممرضا وممرضة من أقسام التطعيم وأقسام رعاية الحوامل في هذا الجانب.

و أضاف”أنه تم عدة دورات تدريبية لمدرسي الصحة في كل من مدارس وزارة التربية والتعليم الفلسطينية ووكالة الغوث حول برنامج التقصي التغذوي وذلك بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ودائرة الصحة المدرسية بوزارة التربية والتعليم و وكالة الغوث، حيث تم تدريب 205 مدرس (125 مدرس من وكالة الغوث و 80 مدرس من وزارة التربية والتعليم)، حيث تم تدريب المدرسين على عملية القياسات الجسدية للطلاب حسب المقاييس العلمية الصحيحة وأيضا حسب توصيات منظمة الصحة العالمية، إلى جانب تدريبهم أيضا على عملية تسجيل البيانات في النماذج المعتمدة من دائرة التغذية وكيفية التعامل مع البيانات ومفاهيمها.”

 برنامج التقصي السنوي لعام 2010:

وأشار د.سكيك الى برنامج التقصي التغذوي السنوي لعام 2010 ،و الذي  اشتمل على الكثير من المؤشرات التغذوية الهامة مثل قصر القامة ونقص الوزن والنحافة وزيادة الوزن والسمنة وفقر الدم لكل من الأطفال والحوامل والفحص الايجابي للسكر في البول عند الحوامل ومعلومات وافية عن العادات الغذائية وعدم الحصول على المكملات الغذائية.

 واستهدف التقرير الفئات العمرية من 9-12 شهر وأطفال المدارس (صف أول ابتدائي، السابع، العاشر) ذكور وإناث، حيث أن البيانات المتعلقة بالأطفال من عمر 9-12 شهر جمعت من 15 مركز صحي يقدم خدمة التطعيمات  حيث شملت العينة 10,500 طفل،بينما البيانات المتعلقة بالسيدات الحوامل جمعت من 13 مركز صحي يقدم الخدمة للحوامل، وشملت العينة 9,385 سيدة حامل،وكانت جميع المراكز الصحية موزعة جغرافيا على جميع محافظات قطاع غزة الخمس. أما بالنسبة لبيانات أطفال المدارس فقد جمعت من 156 مدرسة (مدارس حكومية ومدارس تابعة لوكالة الغوث) موزعة جغرافيا على كل محافظات غزة. حيث شملت العينة 35,869 طالب طالبة.

توزيع تقرير التقصي التغذوى على المدارس:

و نوه د.سكيك إلى عمل ملخص شامل باللغة العربية من تقرير التقصي التغذي لعام 2010، وطباعته وتوزيعه على مدارس وزارة التربية والتعليم ومدارس وكالة الغوث،ومراكز الرعاية الأولية العاملة في برنامج التقصي التغذوي،وذلك حرصا من وزارة الصحة على استمرار التواصل مع المهتمين، وأيضا توصيل نتائج التقرير المتعلقة بالمؤشرات التغذوية لطالبات وطلاب المدارس إلى المدرسين ومشرفي الصحة في المدارس ليكونوا على دراية كاملة بالوضع الصحي والتغذوي للطلاب.

 الصحة المدرسية:

هذا وتستهدف خدمات الصحة المدرسية جميع الأطفال في سن الدراسة من خلال تجمعات المدارس أو المؤسسات المشابهة،  تقوم دائرة الصحة المدرسية بتقديم كافة الخدمات الصحية الشاملة والمتكاملة لجميع المدارس الحكومية والخاصة وتجمعات ذوي الاحتياجات الخاصة ،وتم الكشف على طلاب رياض الجمعية الإسلامية في غزة .

الرعاية السنية:

و أوضح د.كامل صايمة مدير دائرة الصحة المدرسية بأن الرعاية الطبية السنية استهدفت فئة طلبة المدارس حيث تم الكشف على 28213 طالب و طالبة من (الصف الأول-السابع- العاشر)،فيما قدمت الدائرة خدمات التثقيف الصحي السني و الإسعاف الأولى من خلال تنفيذ 174محاضرة تثقيفية.

و أفاد د. صايمة بأنه تم تقديم الرعاية السنية أيضا لطلبة الصف الرابع من جميع المدارس،حيث بلغ عدد الحالات المفحوصين 1189 طالب و طالبة، و 595 حالة خلع أسنان،بينما بلغ عدد الحالات المحولة 247 حالة،فيما وصل عدد حالات الأسنان المحشوة 347 طالب و طالبة،مشيرا إلى أن عدد التطعيمات لهذه الفئة بلغ 22059 جرعة تطعيم،كما بلغ عدد كشوفات متابعة الوضع البيئي للمدارس 160 كشف ،و 79 كشف فحص مياه للمدارس أيضا.

 الكشف عن مشاكل السمع و النطق لدى الطلاب:

و عن دور الصحة المدرسية في كشف مشاكل السمع و النطق لدى الطلاب أوضح د. صايمة بأنه تم الكشف على 20043 حالة،و تحويل 869 طالب وطالبة ،كما تم الكشف على طلاب مراكز التدريب المهني التابع لوزارة العمل في محافظات غزة ل461 طالب و طالبة،إلى جانب الكشف على طلاب رياض الجمعية الإسلامية في غزة و الذين وصل عددهم إلى 1350 طالب و طالبة.

  ندوات تثقيفية سنية:

ونوه د.صايمة إلى أن تم تنظيم عدة ندوات تثقيفية صحية وإسعافات أولية للطلاب وأولياء الأمور وللمدرسين ،إلى جانب اللقاءات والندوات الصحية المتعلقة بالصحة الإنجابية للمرحلة الثانوية لطلاب اللجان الصحية والمدرسين في جميع المناطق،بالإضافة إلى تنظيم عدة محاضرات تثقيفية وتوعية للمدرسين وللأمهات على كيفية التعامل مع الأطفال الذي لديهم مشاكل في السمع والنطق وتقديم الإرشادات والنصائح لهم من قبل أخصائية السمع والنطق بدائرة الصحة المدرسية.

 هذا و تم الكشف البيئي لجميع المدارس الحكومية شملت المقاصف و الفصول و النفايات و المياه و الحمامات و الساحات و الملاعب و الصرف الصحي و البيئة الخارجية.

كما تم إتلاف مواد غذائية (1402 ) عبوة عصير لعدم مطابقتها للمواصفات الصحية في محافظات غزة.

 برامج التوعية و التثقيف الصحي في الرعاية الأولية:

من جانبه ذكر د.معين الكريرى مدير دائرة التثقيف الصحي بأن حملات و برامج التوعية والتثقيف شملت عدة برامج منها ما هو على مستوى العيادات والمستشفيات ،كذلك برنامج التوعية المجتمعية ضمن الجمعيات و المؤسسات الغير حكومية إلى جانب تنفيذ عدة حملات توعوية على صعيد المساجد ، حيث تم طرح مواضيع منها التدخين , سرطان الثدي, التهاب الكبد الوبائي والأمراض المعدية, والتعامل مع بعض الأمراض المزمنة.

و أشار د.الكريرى إلى أن هذه الحملات شملت أيضا المخيمات الصيفية و التي ناقشت عدة  مواضيع منها النظافة الشخصية, الحد من ظاهرة التدخين وسوء استخدام العقاقير الطبية ،بالإضافة إلى تفعيل برنامج التوعية والتثقيف داخل المدارس،وقد شملت محاضرات في المدارس التابعة لوكالة الغوث الدولية,و عقد دورة إسعافات أولية وكذلك تم تنفيذ محاضرات في مدارس خاصة منها دار الأرقم ومدرسة الصم وغيرها،فضلا عن برنامج التوعية والتثقيف داخل الرياض و التي تناولت مواضيع متعددة من أهمها  نظافة الفم والأسنان , الغذاء الصحي و تعديل بعض السلوكيات الخاطئة للأطفال ومواضيع الرضاعة الطبيعية وسرطان الثدي للأمهات،كذلك  برنامج التغذية الطبية للمرضى داخل المستشفيات والمركز الصحية و التي تضمنت أساسيات التغذية السليمة و تغذية مرضى السكر والضغط، تغذية مرضى الحروق, تغذية المراهقين.

و الجدير ذكره بأن حملات التوعية والتثقيف نفذت خلال النصف الأول من العام الحالي  5993  لقاء ،وصلت من خلالها غالى 39687  شخص  منهم 26561سيدة , 2088   طفل , 3273  رجل ,    7765  طالب وطالبة.

 إحياء فعاليات الحملة الوطنية للتحرر من التبغ:

و أفاد د.الكريرى بأنه تم تنفيذ فعاليات اليوم العالمي لمكافحة التبغ لهذا العام والذي يحمل عنوان  “الاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمية بشأن مكافحة التبغ… طريقك للنجاة” .  و ذلك بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية حيث تم تنفيذ عدة فعاليات احياء لهذا اليوم ،منها تنظيم يوم علمي شارك فيه حوالي 200 شخص من مختلف المؤسسات والوزارات،ومرور مسيرة للأطفال عبر مجمع الشفاء الطبي ومن ثم إلى المجلس التشريعي، كذلك تم تنفيذ مسيرة أطفال بالشراكة مع  نادي الصحفي الصغير كانت تحمل لافتات مناهضة للتدخين،  تحركت  من عيادة الرمال إلى مستشفى الشفاء ومن ثم المجلس التشريعي وتسليم رسالة لنائب رئيس المجلس التشريعي تطالب بتفعيل قانون مكافحة التدخين.

ونوه إلى تخصيص صفحة إعلامية عبر الويب خاصة باللجنة الوطنية لمكافحة التدخين، تضم جميع الأنشطة والفعاليات وتكون مرجعا للإعلاميين،بالإضافة إلى طباعة عدد من البوسترات والنشرات والبنرات التي تم إعدادها والخاصة بالتدخين ،وإعداد مجموعة من الرسائل الصحية الخاصة بالإعلام والتي تم بثها عبر الإذاعات المحلية، بالإضافة إلى رسائل خاصة  بالأوقاف لعرضها في المساجد،بث مقاطع حوارية / اسكتشات مناهضة للتدخين عبر الإذاعات المحلية.

 إحياء فعاليات يوم الصحة العالمي :

و ضمن فعاليات يوم الصحة العالمي ذكر.الكريرى أن تم الاحتفال بيوم الصحة العالمي الموافق 7/4 بشراكة دائرة التثقيف وتعزيز الصحة ودائرة الصيدلة بالرعاية الأولية  تحت عنوان    “معا…. للحد من مقاومة الميكروبات للأدوية ” ،حيث انطلقت فرق التثقيف الصحي مع مجموعة المتطوعين من الصيادلة والتمريض في المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية وتم عقد أكثر من لقاء في المكان الواحد استهدف الأطباء ,الصيادلة ,التمريض والجمهور  عن الاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية والتنويه لعدم الإفراط في استخدامها وطريقة الحفظ الملائمة لكل مضاد حيوي، منوها إلى طباعة 5000 نشرة وإعداد 3000 بوستر وإعداد 100 وشاح حول التدخين.

 مشروع التوعية حول الإيدز:

واستمراراً لنشاطات التوعية حول الإيدز والأمراض المنقولة جنسياً أوضح د.الكريرى أنه يتم كل عام تنظيم مجموعة من الفعاليات التي تستهدف فئات مختلفة من المجتمع أهمها فئة الشباب والإعلاميين  ورجال الدين ومزودي الخدمات الصحية ،حيث تم تنفيذ ورشتين عمل لمزودي الخدمات الصحية حول التدابير العلاجية لمتلازمة الأمراض المنقولة الجنسية والإيدز لمدة يومين بواقع 12 ساعة تدريبية لكل دورة استفاد منها حوالي 40 من مزودي  الخدمات لصحية في المستشفيات والرعاية الأولية ،كذلك إعداد سبوت إذاعي للتوعية حول الوصمة المرتبطة بالإيدز وتم بثه على ثلاث إذاعات ،إلى جانب تنفيذ 20  لقاء توعية لوزارة الأوقاف ( الوعاظ والواعظات ) في منطقة غزة, الشمال, الوسطى والجنوب حول الوصمة المرتبطة بالإيدز وآليات الحد منها.

 مبادرة المستشفى صديق الطفل ( الرضاعة الطبيعية )

هذا و أعلن د.الكريرى عن مشروع مبادرة المستشفى صديق الطفل و هو لدعم الرضاعة الطبيعية بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمتابعة الفئات المستهدفة في التدريب داخل المستشفى وتنفيذ أنشطة المشروع المختلفة ومراعاة عدم انتهاك المدونة الدولية ،حيث تم اختيار وتحديد مستشفى الشفاء والمستشفى الإماراتي في تل السلطان ومستشفى النصر للأطفال لتطبيق المبادرة ،موضحا بأنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة تنسيق عليا تأخذ على عاتقها متابعة تنفيذ المبادرة فنيا وتقديم المشورة العلمية ،بالإضافة إلى  تشكيل لجان تنسيق فرعية داخل المستشفيات  تتكون من ( أخصائي أطفال, أخصائي حضانة , أخصائي ولادة, رئيس تمريض الولادة, ممرضة من العاملات في قسم الولادة, عضو من قسم الجودة في المستشفى ) حسب تخصص المستشفى.

 صحة البيئة:

حرصت وزارة الصحة إلى تحقيق بيئة صحية للجميع من خلال حماية مياه الشرب وشواطئ البحر وحمامات السباحة من مصادرا لتلوث،حماية البيئة من أخطار النفايات،وحماية البيئة من نواقل الأمراض (حشرات وقوارض)،بالإضافة إلى توفير بيئة صحية داخل وخارج المصانع.

 الحرف و الصناعات:

  و أوضح د.فؤاد الجماصى مدير دائرة صحة البيئة بأنه تم متابعة إجراءات ترخيص مصانع إنتاج الأغذية وذلك بالتنسيق مع دائرة الطب الوقائي قسم مراقبة الأغذية،حيث بلغ عدد المصانع التي تم اعتماد طلبات الترخيص الصادرة لها من البلديات 861، لافتا الى انخفاض معدل عدد الموافقات الصحية لترخيص الحرف والصناعات بصفة عامة والأغذية بصفة خاصة حيث بلغ عدد الموافقات   669ترخيص ،ما بين مصانع غذائية و محطات تحلية مياه و مراكز تعليمية و صيدليات و مختبرات طبية و عيادات أسنان ،بالإضافة إلى مصانع مواد تنظيف و مزارع أبقار و محطات تعبئة الوقود و تعبئة الغاز .

      و تعتبر دائرة صحة البيئة من الدوائر المركزية بالإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية ،و لها ممثلين من مفتشي الصحة من مختلف التخصصات في المكاتب الصحية الفرعية بالمحافظات،حيث تضم خمس أقسام مركزية تتمثل في قسم مراقبة المياه،قسم مكافحة الحشرات والقوارض ،قسم النفايات والصرف الصحي،قسم ترخيص الحرف والصناعات ،وقسم مراقبة التلوث ،كما  يبلغ عدد الموظفين العاملين في الدائرة المركزية خمسة عشر موظفا بالإضافة إلى عشرة مفتشي صحة في مكاتب الصحة بمحافظات القطاع.

 مراقبة المياه:

وأشار د.الجماصى إلى أن عدد الفحوصات البكتريولوجية الخاصة بمياه الشرب بلغت 2234 فحص ما بين فحوصات لآبار مياه الشرب و الشبكات و الخزانات و محطات التحلية،بينما بلغت عدد الفحوصات الكيميائية 376 فحص شملت آبار البلدية و الآبار الخاصة وخزانات المياه و محطات التحلية و الشبكة العامة، في حين وصلت فحوصات الكلور2  Clإلى( 3160 فحص) منها فحص ل1213 بئر مياه،و 33 فحص لمياه البحر.

هذا و كانت وزارة الصحة قد أتلفت أكثر من 11 طن من المياه المعدنية لتلوثها ميكروبيولوجيا،و لعدم مطابقتها للمواصفات الصحية التي يجب أن تتوفر فيها، وفقا لنتائج الفحوصات المخبرية الصادرة عن مختبر الصحة العامة.

و في هذا السياق دعا د.الجماصى ذوى الاختصاص للتدخل لدى المؤسسات والهيئات الحقوقية والدولية للعمل على رفع الحصار والسماح بإدخال أجهزة الكلورة وقطع الغيار الخاصة بها بالإضافة إلى توفير كميات احتياطية من سائل الكلور الخام،وتوفير بعض الأجهزة الميدانية لفحص الأكسجين الذائب وفحص معدل الإشعاع.

 مكافحة الحشـــرات والقوارض:

و في إطار حماية المواطن و الحفاظ على صحته وحماية بيئته من نواقل الأمراض و الحشرات أشار د. الجماصى إلى أن القسم قام بعدة زيارات تفقدية لمنطقة وادي غزة،و حث البلديات باستخدام المكافحة الحيوية من خلال توفير المادة من خلال اللجنة العليا،حيث بلغت أعمال المكافحة في المستشفيات و العيادات من خلال شركات النظافة في جميع محافظات قطاع غزة 87 مكافحة،فيما وصل عدد الزيارات لهذه المستشفيات و العيادات لتقييم و متابعة الوضع 231 زيارة.

 الرعاية السنية:

و في إطار تطوير أداء عمل عيادات الأسنان أوضح د.محمود عياد  مدير دائرة الرعاية السنية  بأنه تم افتتاح عيادة أسنان في مركز صحي الحرية، كذلك تم تامين أجهزة وأدوات لجميع عيادات الرعاية الأولية السنية بحوالي (64000 $)،حيث تم تطبيق نظام جديد للتعقيم في مركز شهداء الرمال ،وتوزيع سبع أجهزة تعقيم على عيادات الرعاية الأولية ،لافتا إلى أن جميع العيادات تعمل بالتعقيم بالبخار،إلى جانب توفير جميع مواد الأسنان بالمخازن،كما تم عمل دورة تنشيطية لأطباء الأسنان بالتعاون مع أطباء العرب بمعدل (12 ساعة) وعدد المستفيدين (30 طبيب أسنان).

و نظرا للتطور الحاصل في العيادات السنية فقد لوحظ زيادة عدد المترددين في النصف الأول من العام الحالي عن العام 2010 حيث تبين أن عدد المترددين في النصف الأول من العام 2010 (66616 حالة ) إلى (79802 حالة ) في النصف الأول من العام 2011 أي بفارق (13186 حالة).

 انجازات الطب الوقائي:

الحد من الأمراض المعدية:

و ضمن سلسلة الفعاليات التي قام بها الطب الوقائي بوزارة الصحة للحد من الأمراض المعدية و الوبائيات أعلن د.مجدي ضهير مدير دائرة الطب الوقائى أنه تم تنفيذ برنامج مكافحة السل بالتنسيق مع البرنامج الوطني لمكافحة السل من خلال تنفيذ 8 ورشات عمل ل 160 طبيب وصيدلي وفني مختبر من الرعاية الأولية والقطاع الخاص حول اكتشاف وتشخيص وعلاج حالات السل،إلى جانب تنظيم سلسلة ورشات عمل حول مكافحة مرض الايدز ،و ذلك بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ،كذلك متابعة حالات أنفلونزا الخنازير بالتعاون مع الجهات المعنية الأخرى والتعامل بايجابية مع حالات المرض فور ظهورها وذلك حسب الخطة الموضوعة ،بالإضافة إلى متابعة عملية رصد الأمراض المعدية من خلال متابعة تقارير التبليغ عن الأمراض المعدية من كافة مقدمي الخدمات الصحية ومتابعة معدلات ظهور الأمراض المعدية ورصد الزيادة في تلك المعدلات ووضع الحلول المناسبة لها.

 فحص الأغذية:

و أشار د.ضهير إلى أنه تم جمع عينات غذائية للفحص ألمخبري بعدد 1363عينة تم تحليلها في مختبر الصحة العامة, وعدد الفحوصات التي تم إجراءها 2427 فحص،و ذلك خلال النصف الأول من العام الحالي،فيما بلغ عدد العينات المفحوصة في العام 2010 (1412 ) عينة ، منوها إلى  ارتفاع معدل عدد عينات فحص الأغذية والفحوصات التي أجريت عليها خلال النصف الأول من عام 2011 عن العام الماضي، ويرجع ذلك إلى الزيادة إلى تطور في أداء وعمل المفتشين إيجابياً وتطور عمل المختبر لتمكنه من عمل فحوصات جديدة بالإضافة إلى زيادة فرصة عمل المصانع المحلية لتوفر المواد الخام مما زاد فرصة عدد مرات الجمع وعدد العينات،منوها إلى أنه تم  ترخيص 253مصنع لإنتاج الأغذية .

  فحص العاملين:

هذا و لفت مدير الطب الوقائي إلى فحص العاملين في مجال تداول وإنتاج الأغذية للتأكد من خلوهم من الطفيليات والأمراض المعدية حيث يتم فحص براز للطفيليات, مزرعة براز, مزرعة مسحة من الحلق, فحص أشعة للصدر،مشيرا إلى أن الفحوصات الثلاثة الأولى تتم بصورة دورية بحد أقصى سنوياً أما الفحص الرابع فلا يتم لجميع العاملين في تداول الأغذية بل يجرى على العاملين في المقاصف والمطاعم ،حيث بلغ عدد الأشخاص الذين تم فحصهم 865 وعدد الفحوصات التي أجريت لهم 2224 فحصاً.

 

إتلاف الأغذية الغير صالحة للاستهلاك الآدمي:

وأفاد د.الجماصى بوجود ارتفاع في عمليات إتلاف كميات الأغذية الموزونة والمشروبات والمعلبات خلال النصف الأول من عام 2011 ،ويرجع ذلك إلى زيادة كميات الأغذية المتدفقة إلى أسواق قطاع غزة ومعدل الطلب والعرض إضافة إلى أن بعض الشحنات تم إتلافها بسبب وجود علامات فساد عليها ومخالفتها للمواصفات رغم سريان تاريخ صلاحيتها.

وأضاف “بأنه تم الكشف على الأغذية التي يتم توريدها للمستشفيات بصوره دورية حيث يتم الفحص الظاهري عليها ويجرى لها الفحوصات المخبريه حسب الحاجة ،حيث بلغ عدد مرات الكشف 126مرة على مستشفيات محافظات غزة.

هذا و بلغ عدد عينات الأغذية والفحوصات التي تم فحصها خلال النصف الأول من العام 2011(2427) فحص و ذلك ل(1363) عينة،فيما وصل عددالكميات الموزونة وأصناف الأغذية التي تم إتلافها (137478.7)كجم.

 

مختبرات الرعاية الأولية:

و في سياق منفصل ، ذكر د.محمد شمس مدير دائرة مختبرات الرعاية الاولية بأن عدد المرضى المترددين على مختبرات الرعاية الأولية في النصف الأول للعام الحالي وصل إلى  151900 متــردد ،كما بلغ عدد الفحوصات التي تم انجازها 293597   فحـــص ،حيث أن نسبة عدد الفحوصات لكل متردد  2 فحص.

و أشارت شمس إلى أنه تم إضافة فحوصات جديدة لبعض مختبرات المستوى الرابع في مختبر شهداء رفح ومختبر شهداء جباليا مثل ( ALT- AST – ALK.Ph.- Bilirubin- HDL – LDL- Ca.- Ph.- T.Protein- Albumin) بالإضافة إلى تزويد بعض المختبرات في مراكز الرعاية الأولية بعدد (2) جهاز-Chemistry analyzer،و عدد (4) جهاز Bio System 350، و جهازCentrifuge 24 tube.

 عيادات الطب العام و الخاص في الرعاية الأولية:

و ذكر التقرير النصف سنوي الصادر عن الرعاية الأولية بأن عدد الزيارات إلى عيادات الطب العام في الرعاية الأولية بلغ 1,301,668 زيارة ، و متوسط عدد الحالات شهرياً 216,944 حالة على مراكز الرعاية الأولية ، ومتوسط عدد الحالات يومياً 8,344 حالة يومياً على مراكز الرعاية الأولية،كما  بلغ إجمالي عدد الزيارات للكبار 697,399 زيارة للكبار، وبلغ إجمالي عدد الزيارات للأطفال 306,646 زيارة للأطفال ،ووصل إجمالي عدد المحولين للمستشفيات 57,288 محول للمستشفى بنسبة 4,4% من إجمالي العام للزيارات على عيادات الرعاية الأولية ،

و بين التقرير بأن عدد الزيارات إلى العيادات التخصصية في الرعاية الأولية وصل إلى 307,290 زيارة ، ومتوسط عدد الحالات شهرياً 51,215 حالة على مراكز الرعاية الأولية، ومتوسط عدد الحالات يومياً 1,970 حالة يومياً على مراكز الرعاية الأولية .

هذا و بلغ إجمالي الزيارات إلي عيادات الأمراض المزمنة (صدرية، سكري، ضغط، قلب، كلى، أخرى) 153,554 زيارة الربع الأول من العام الحالي، ومتوسط عدد الحالات شهرياً 25,592 حالة على مراكز الرعاية الأولية ، ومتوسط عدد الحالات يومياً 984.3 حالة يومياً على مراكز الرعاية الأولية .

و أوضح التقرير أنه و في الربع الأول من العام الحالي قد بلغ إجمالي الزيارات إلى عيادات الجلدية 32,727 زيارة خلال ،كما بلغ إجمالي عدد الزيارات إلى عيادات العظام 1,902 زيارة ، و 17,310 حصلوا علي خدمات في عيادات العلاج الطبيعي فيما وصل عدد الزيارات إلى عيادات العيون  6,167 زيارة ،و عدد الزيارات على عيادات الأشعة 18,844.

 

 

 

 

 

وحدة العلاقات العامة والإعلام