الصحة :مستشفيات قطاع غزة تعاني من نقص الأدوية والمستهلكات الطبية

alt

 

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية على لسان الناطق باسمها د. اشرف القدرة أن مستشفيات وزارة الصحة في قطاع غزة تعاني نقصا شديدا في الأدوية التي تحتاجها غرف العمليات من أدوية التخدير و المضادات الحيوية ومسكنات الآلام.إضافة إلي التناقص المستمر في المستهلكات الطبية اللازمة لإجراء العمليات الجراحية .

وأضاف د. القدرة أن هذا النقص الشديد يأتي في ظل الأزمة الخانقة التي تعصف بمستودعات ومشافي القطاع منذ مطلع يونيو المنصرم جراء النزف المستمر في الرصيد الدوائي والذي وصل حتى اللحظة إلى نفاذ 150 صنفا من الأدوية و160 من المستهلكات الطبية, معتبرا ان ذلك يشكل خطورة بالغة على تقديم الخدمة الصحية للمواطنين لا سيما في ظل العدوان المستمر على كافة مناطق القطاع من قبل الاحتلال الصهيوني الذي يصر على إيقاع أعداد كبيرة من الشهداء والجرحى في صفوف المدنين الأمر الذي يشكل تهديدا مباشرا للأمن الصحي في قطاع غزة .

وناشد د. القدرة منظمات المجتمع الدولي واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية وكافة المؤسسات الإغاثية إلى سرعة توفير الاحتياجات المطلوبة للمستشفيات ومراكز الرعاية الأولية من الأدوية والمستهلكات الطبية.

ودعا القدرة وزارة الصحة برام الله إلى اتخاذ موقفا مسئولا للإمداد العاجل لمستودعات الأدوية بقطاع غزة من المستهلكات الطبية والأدوية , مطالبا إياها بضرورة إرسال الحصة القانونية والبالغة 40% من تعاقدات البنك الدولي السنوية لمرضى قطاع غزة بشكل منتظم لدعم حقوقهم في الرعاية الصحية الشاملة .

 

وحدة العلاقات العامة والإعلام