خلال اتصال هاتفي..د.نعيم يبحث مع مدير مؤسسة تيكا التركية سبل تجاوز أزمة الدواء والمستهلكات الطبية

 

 

alt

أكد د. باسم نعيم وزير الصحة على خطورة الوضع الصحي جراء تواصل أزمة الأدوية والمستهلكات الطبية على نحو غير مسبوق منذ خمسة أعوام , جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع د. سردار تشام مدير مؤسسة تيكا التركية .

ووضع معاليه د. تشام في صورة المشهد الصحي والآثار السلبية الناجمة عن الحصار المفروض على قطاع غزة مبينا معاناة المرافق الصحية والخدمات التي تقدمها للمواطنين , والتهديد المباشر لصحتهم حيث استشهد جراء هذه المعاناة قرابة 500 مواطن بعد أن حرموا من ثلث الأدوية اللازمة لهم , ما أدى الى شلل معظم الأقسام الحيوية في المستشفيات والمراكز الصحية وتعطيل معظم العمليات النوعية التي بذلت الوزارة الكثير لتوفيرها .

وتطرق د. نعيم الى أزمة انقطاع التيار الكهربائي عن الأجهزة الطبية والأقسام وغرف العمليات لفترات طويلة ما جعلنا نستخدم المولدات الكهربائية والتي تنتج طاقة كهربائية محدودة تحد من عمل الأجهزة الطبية وكفاءتها , فضلا عن أنها غير مهيأه للعمل المتواصل لمدة 8-10 ساعات فترة انقطاع التيار الكهربائي , مشيرا الى أن هذه الأزمة نتجم عنها عطل العديد من الأجهزة مثل الأشعة والمختبرات وحضانات الأطفال والعناية المركزة , وعدم تمكنا على توفير قطع الغيار اللازمة والتي يمنع الاحتلال دخولها لغزة .

كما وثمن د. نعيم الموقف التركي من القضية الفلسطينية خاصة حصار غزة والتي يحمل أهلها لتركيا حكومة برئاسة السيد رجب طيب أردوغان , والشعب التركي كل الحب لوقوفهم الشجاع والتاريخي بجانب قضيتهم .

بدوره حيا د. سردار تشام مدير مؤسسة تيكا التركية صمود وتضحيات الشعب الفلسطيني أمام خمس سنوات من الحصار والعدوان المتواصل مؤكدا على الدعم التركي للشعب الفلسطيني في كافة المحطات , مشيرا الى أن وزارة الخارجية التركية كلفت مؤسسة تيكا التركية للتواصل مع وزارة الصحة بغزة لتقديم المساعدات الطبية العاجلة لانقاذ الوضع الصحي وتقديم كل ما يمكن تقديمه لغزة , والمساعده في تخطي محنتهم .

وتم خلال الاتصال مناقشة الزيارة المرتقبة للدكتور باسم نعيم لتركيا حيث من المقرر اجتماعه مع د. رجب أكداغ معالي وزير الصحة التركي , في إطار التنسيق المشترك لتقديم الدعم اللازم للقطاع الصحي الفلسطيني .