خلال تفقده مجمع الشفاء الطبي .. رئيس الوزراء الهولندي الأسبق يصف الوضع الصحي بالمخيف

alt

حذر السيد أندريس فان أجتا رئيس الوزراء الهولندي السابق والناشط في مجال حقوق الإنسان , حذر من خطورة ماآلت اليه الأوضاع الصحية في قطاع غزة جراء استمرار الحصار وفرض الإغلاق على كافة مناحي الحياة .

وأضاف السيد أجتا خلال تفقده لأقسام الكلى والباطنة بمجمع الشفاء الطبي , أن السكان في غزة يعيشون في واقع مأساوي خطير على شتى المجالات خاصة الصحية منها كونه المجال الأهم للمواطنيين , وان ما شهده يوضح لنا بالدليل القاطع معاناة المرضى , مشددا في ذات الوقت على ضرورة التحرك الدولي وبخاصة الاتحاد الأوروبي لرفع فوري وسريع للحصار ووقف مسلسل العذاب الذي تعيشه غزة .

وأعلن أندريس فان أجتا، أنه سيقود حملة دولية بالمشاركة مع أوروبيين آخرين، للعمل على إرسال سفن معونة ومحملة بمواد الإغاثة إلى قطاع غزة ، وكسر طوق الحصار المفروض على القطاع منذ أشهر طويلة، وذلك تحت شعار “غزة الحرة” وأنه سيطلب معونة خبراء دوليين ونشطين في مجال حقوق الإنسان.

alt

بدوره أوضح د. باسم نعيم وزير الصحة أبرز المحطات التي مر بها القطاع الصحي الفلسطيني خلال خمسة أعوام من الحصار الظالم , كان أبرزها أزمة الأدوية والمستهلكات الطبية وأزمة انقطاع التيار الكهربائي والوقود إضافة إلى ممارسات الاحتلال التعسفية بحق المرضى على المعابر .

ونوه د. نعيم خلال استقباله للوفد الهولندي بمجمع الشفاء الطبي ,نوه إلى النتائج التي قدمتها مؤسسات بحثية دولية حول الأسلحة التي استخدمتها قوات الاحتلال إبان حربها على القطاع قبل نحو العامين , حيث أشارت تلك النتائج على احتواء الأسلحة على نسب كبيرة من اليورانيوم والفسفور الأبيض وما تسببه من أمراض كالسرطان والعقم وتشوه الأجنة .

alt

وفي سياق متصل استقبل د. باسم نعيم وزير الصحة في مكتبه وفدا من ممثلي المؤسسات والجمعيات الألمانية وصل الى القطاع للتضامن مع غزة والمشاركة في كسر الحصار عنه .

حيث أشار د. نعيم الى أن أزمة الأدوية والمستهلكات الطبية لاتزال تراوح مكانها , واصفا إياها بالمعضلة الحقيقية التي تعيق العمل الصحي وتهدد خدماته منذ نحو خمسة اعوام , مضيفا الى أن القطاع الصحي من القطاعات الرئيسة التي تأثرت بشكل مباشر بفعل تداعيات الحصار والعدوان .

الى ذلك أعرب السيد نادر السقا منسق الوفد عن تعاطف وتضامن الوفد الكبير مع أهل غزة ومعاناته خاصة معاناة المرضى بفعل الحصار , واعدا بنقل رسالة غزة الى العالم وحثه الى بذل المزيد من أجل رفع الظلم وكشف الصورة المظلمة عن حياة الناس في غزة .