وزير الصحة يلتقي وكيل وزارة التربية والتعليم

alt

وفقا لخطة الوزارة الإستراتيجية والرامية لتحقيق التعاون والتكامل بين وزارة الصحة والمؤسسات الأكاديمية في فلسطين التقى معالي وزبر الصحة د. باسم نعيم بمكتبه أمس مع عطوفة وكيل وزارة التربية والتعليم العالي د. محمد أبو شقير ، ووكيل مساعد الوزارة أ. محمود الجعبري بحضور عطوفة وكيل وزارة الصحة د. حسن خلف  ود. ناصر أبو شعبان مدير عام تنمية القوي البشرية ومدير عام ديوان الوزير د. يوسف المدلل وبحث الجانبان عدة قضايا خاصة بالمسميات الوظيفية للبرامج الجديدة التي تعتمدها الكليات والجامعات في العديد من التخصصات الصحية   والتأكيد على اعتماد معايير القبول من قبل بعض الجامعات المتفق عليها والمتعلقة بالمهن الصحية وضرورة متابعة التخصصات أثناء الدراسة.من قبل التعليم العالي .

أشار الوزير نعيم  إلى  معاناة العاملين بكلية فلسطين للتمريض لعدم مساواتهم في الحقوق المالية مع المحاضرين بالكليات والجامعات التابعة لوزارة التربية والتعليم العالي، منوها الى   الحل يكمن في تشكيل لجان مشتركة تجمع كل من ديوان الموظفين العام والمجلس التشريعي والأمانة العامة لمجلس الوزراء،والوزارات المعنية بورشات عمل ومناقشة المشاكل الخاصة بالكليات التابعة للحكومة الفلسطينية ومنها كلية الشرطة والأوقاف والتمريض والخروج بتوصيات يتبناها رئاسة الوزراء وتكون ملزمة للجهات ذات العلاقة  

 وأكد الوزير نعيم على تداخل العلاقة بين وزارة الصحة والتعليم العالي باعتبار أن وزارتي الصحة والتعليم العالي هما الأكثر التصاقا بالمواطنين وتقديم الخدمات الأساسية مشيرا ان  وزارة الصحة لا تعتمد الإفادة المالية الخاصة بالخرجين بهدف الالتحاق بامتحانات مزاولة المهنة للتخصصات الصحية والشهادات التي تصدرها الجامعة غير الشهادة الأصلية والمعتمدة من التعليم العالي.

بدوره طالب د. شقير بضرورة ضبط التخصصات الطبية الجديدة في الجامعة والعمل على حل مشكلة المسميات الوظيفية والواقع القانوني لها وذلك وفق الأصول التي تحفظ حقوق العاملين .

واتفق الجانبان على تشكيل لجنة فرعية لاعتماد الجودة في البرامج التي تقدمها الجامعات والكليان  لتقيم ومراجعة والمساقات والهيئة التدريسية وأعداد الطلاب المنتسبين بما يسمح لها المخبرات والإمكانيات المادية للكليات .