مهنئا بحلول عيد الاضحى المبارك …الوزير نعيم يثمن جهود المستشفى الميداني الأردني

alt

ثمّن د.باسم نعيم وزير الصحة الجهود التي بذلها و يبذلها الأردن الشقيق وعلى رأسهم جلالة الملك عبد الله الثاني في تقديم كافة المساعدات الطبية ،مثمنا جهود المستشفى الميداني الأردني المستمرة في خدمة القطاع الصحي، مؤكدا دورها البارز في التخفيف من معاناة المرضى نتيجة حرمان العديد منهم للسفر للعلاج في الخارج نتيجة الحصار، واعداَ بتوفير كل مل يلزم لإدارة المستشفى من احتياجات لوجستية ومعنوية بما يضمن تقديم خدمة صحية مميزة للمواطنين، مقدما تهاني الحكومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني لجميع العاملين في المستشفى بحلول عيد الأضحى المبارك.

وكان في استقبال الوزير نعيم والوفد المرافق له كلا من العقيد الركن د. سند السوالقة قائد المستشفى الاردني (غزة 16) ومدير المستشفى العقيد د. فواز الشرفات ومجلس إدارة المستشفى.

وأكد الوزير نعيم على قوة العلاقات والروابط الاجتماعية بين الشعبين الفلسطيني والأردني ، مشيرا أن الشعب الفلسطيني يقدّر دور الأردن البارز في خدمة القضية الفلسطينية في كافة المجالات بما فيها في المجال الصحي.

واشار الوزير نعيم الى زيارته الاخيرة للأردن التي اوضح فيها انها عمت العلاقة الايجابية في زيادة التعاون في دعم القطاع الصحي لافتا إلى البصمة المميزة للأردن في دعم القطاع الصحي, فكان المستشفى الميداني الأردني والذي عمل بكافة طواقمه على ايصال رساله انسانيه نبيله من أردن العطاء الى أهل غزة.

وناقش الوزير نعيم مع إدارة المستشفى الميداني الأردني العديد من الموضوعات المهمة أبرزها تبادل الاستشارات الطبية بين الطرفين, بالإضافة تطوير التعاون بما يخفف عن مرضى غزة.

الى ذلك رحبّ العقيد د. سند السوالقة قائد المستشفى الاردني (غزة 16) بزيارة الوزير نعيم والوفد المرافق، مؤكدا شعور الفريق الطبي بأنه موجود في بلده الثاني،مستعرضاً الوضع الفني والاداري للمستشفى ،بالإضافة إلى طبيعة العلاقة الايجابية مع المجتمع الفلسطيني ،كما أثنى على تعاون وزارة الصحة مع إدارة المستشفى في العديد من المجالات مؤكدا ان الاردن وعلى راسهم جلالة الملك عبد الله الثاني وجميع المسئولين الأردنيين يولون غزة اهمية كبيرة حيث يتم التعامل مع المستشفى الميداني الاردني مثل مستشفيات المملكة من توفير الاحتياجات الطبية .

واعتبر العقيد د.السوالقة زيارة غزة بمثابة مفخرة واعتزاز لكل مواطن أردني، مشيراً أن البعثة الطبية يتملّكها سعادة كبيرة وهي تقدم خدمات إنسانية لإخوانهم الفلسطينيين.

بدوره أكد د. فواز الشرفات مدير المستشفى الميداني الأردني أهمية التعاون مع وزارة الصحة للمساهمة في التخفيف عن الشعب الفلسطيني في ظل ما يلاقيه من ظلم وحصار واحتلال مستعرضاً الخدمات الصحية وعدد العيادات الخارجية والعمليات الجراحية ،موضحا ان الفريق الطبي مكون من 15 استشاري في معظم التخصصات حيث ان المستشفى يستقبل ما يقارب 1200 حالة مرضية يومياً.