مستشفى الهلال الإماراتي يستقبل وفد منظمة الصحة العالمية ويعقد محاضرات علمية

alt

تواصل مستشفيات وزارة الصحة استقبال الوفود الزائرة لمستشفيات القطاع، حيث استقبل مستشفى الهلال الإماراتي السيدة لبنى الشريف ممثلة وفد منظمة الصحة العالمية برفح، وقد كان في استقبالهم د. مثقال حسونة نائب مدير عام المستشفيات، د. وليد ماضي مدير المستشفى د.عبد الرازق الكرد المدير الطبي، أ. صالح الهمص مدير التمريض، أ. محمد صبح المدير الإداري,

وتم خلال الاجتماع الاطلاع على سير العمل بالمستشفى ومدى الاستعداد والجاهزية للبدء في تطبيق برنامج الولادة الآمنة حيث سيبدأ العمل بها بتاريخ 15/1/2012 .

وقد أعرب د. ماضي عن تقديره لهذه الزيارة، داعياً لبذل المزيد من الجهد لتطوير المستشفى, الذي يشهد نقلة نوعية في مجال رعاية الأمومة، مؤكداً أنه تمّ عمل برامج خاصة لتحسين مستوى هذا العمل، ووجود تشجيع ودعم من قبل وزارة الصحة ممثلة بمعالي الوزير باسم نعيم.

من ناحيتها أعربت مسئولة وفد المنظمة عن استعدادها للتعاون مع المستشفى، وتزويدها بكل ما تحتاجه من إمكانيات، بما يصب في صالح المواطنين بمحافظة رفح.

وفي سياق منفصل، عقدت دائرة التمريض بمستشفى الهلال الإماراتي محاضرة علمية بعنوان ” الرضاعة الطبيعية, وذلك لأزواج المراجعات في العيادة الخارجية” ، حيث تحدث المحاضر عن فوائد الرضاعة الطبيعية، وانعكاسها بشكل ايجابي على صحة الطفل.

ولفت إلى إن الرضاعة الطبيعية تحمي المرأة من احتمال حدوث سرطان الثدي لديها, مبيناً، أن سرطان الثدي نادراً جداً لدى النساء اللاتي يرضعن أطفالهن لمدة طويلة، منوهاً أن هذا الأمر لا يعني بالضرورة أن الرضاعة – بعد مشيئة الله سبحانه وتعالى- هي التي تحميهن, حيث أنه لا يعرف سبب هذا المرض على وجه التحديد حتى الآن.

 

بدوره، قال أ. صالح الهمص مدير التمريض بالمستشفى أن هذه المحاضرة تأتي ضمن خطة المستشفى لتحسين جودة خدمة النساء والتوليد في مستشفى الهلال الإماراتي، مشيرا أنّ الرضاعة أفضل من الحليب الصناعي الذي يتناوله

وقد أعرب د. وليد ماضي مدير المستشفى عن تقديره لجهود التمريض في كافة المجالات، داعيا لبدل المزيد من العمل، وذلك بما يصب في صالح متلقي الخدمة من جمهور المواطنين.

إلى ذلك عقدت لجنة التوجيه والإرشاد بالمستشفى بالتعاون مع مديرية الأوقاف برفح محاضرة دينية تحت عنوان (أخلاق المرأة المسلمة والعاملة) والتي اقتصرت على العاملات بالمستشفى وتمحورت حول ماهية الأخلاق التي يجب أن تتحلى المرأة العاملة وما هي ضوابطها.

وتأتي هذه المحاضرة لصالح رفع الوعي الديني والتثقيف الصحي، وتعريفهم بأهمية التحلي بالأخلاق الحميدة خلال التعامل مع الجمهور.

وقد أكد الأستاذ عمر عيد مسئول اللجنة عن سعادته لعقد هذه الندوة، داعياً الجميع للاستفادة منها بالحياة العلمية والعملية.