قرب انعقاد مؤتمر للمانحين في المجال الصحي .. الوزير نعيم يلتقي بأمين عام هيئة إغاثة جنوب أفريقيا

التقى د. باسم نعيم وزير الصحة بالشيخ وليد السعدي أمين عام هيئة إغاثة جنوب إفريقيا في مكتبه بغزة، وذلك بحضور أ. موسى السماك مدير عام الشئون الإدارية والمالية، وأ. سليمان الغلبان مدير عام الشئون القانونية، ود. مدحت عباس مدير عام مجمع الشفاء الطبي.

ورحب الوزير نعيم بالضيف الزائر، وأعرب عن تقديره للحكومة والشعب في جنوب إفريقيا وخاصة الإخوة في هيئة الإغاثة على ما يقدموه من دعم لشعبنا الفلسطيني وخاصة في المجال الصحي.

وأكد الوزير نعيم أن هذا الدعم من قبل الجهات المانحة تساعد الوزارة على تجاوز كل العقبات بما يصب في صالح تحسين مستوى الخدمة الصحية في فلسطين.

واستعرض الوزير المعاناة التي تواجهها وزارته بسبب رفض حكومة رام الله صرف العلاج لحصة قطاع غزة من الأدوية والمستهلكات الطبية، بقرار سياسي هدفه حرمان المواطن من الحصول على الرعاية الصحية.

وأشار الوزير نعيم إلى أن جهود الوزارة والرامية إلى إيجاد آلية منظمة لوصول الاحتياجات الطبية واللوجستية للوزارة أثمرت تلك الجهود إلى قرب انعقاد مؤتمر للمانحين في المجال الصحي يتوقع أن ينقذ خلال شهر مارس المقبل.

وتحدث الوزير نعيم عن تمكن وزارته من تجاوز كافة العقبات التي كانت تعترض طريق العمل بسبب الحصار.

وتطرق معاليه إلى قيام وزارته بتطوير الأنظمة والقوانين واللوائح التي تحدد تنظيم آليات العمل في القطاع الصحي، والتي بلغ عددهم ما يقرب عن 30 نظام.

بدوره أكد الشيخ وليد السعدي أمين عام هيئة إغاثة جنوب إفريقيا على أن الهدف الرئيس من الزيارة هو لقاء الأهل في قطاع غزة وتوصيل هدايا شعب جنوب أفريقيا إلى الشعب الفلسطيني للمساهمة في تعزيز صموده في وجه الحصار المفروض منذ ما يزيد عن الخمس سنوات.

وأعلن السعدي عن استعداده في تقديم كل ما يلزم من أدوية وعلاجات طبية لصالح وزارة الصحة وتوسيع إطار التعاون من خلال إقامة علاقة توأمه ما بين المؤسسات الرسمية والمجتمعية في دولة جنوب أفريقيا والمؤسسات الفلسطينية.