خلال تسلمها قافلة مساعدات طبية .. الصحة : تشكر الندوة العالمية للشباب الإسلامي على جهودهم الداعمة للقطاع الصحي

أعرب مدير دائرة التبرعات بوزارة الصحة الدكتور عاطف محيسن عن شكره وتقديره للإخوة في الندوة العالمية للشباب الإسلامي على جهودهم الداعمة للقطاع الصحي ” مبيناً أن التنسيق المسبق مع منظمي القافلة أسهم في جلب جزء بسيط من الاحتياجات الضرورية للوزارة.

جاء ذلك خلال تسلم وزارة الصحة الفلسطينية بالأمس، قافلة المساعدات الطبية المقدمة من الندوة العالمية للشباب الإسلامي والتي تحتوي على محاليل غسيل الكلى، تقدر بحوالي 4500 جالون سعة كل واحدة منها 20 لتر، إضافة إلى شاحنة أخرى تحتوي على مهمات ومستلزمات طبية،

وقامت الوزارة فور استلام التبرعات بتخزينها في مخزن زويد الخاص بالوزارة وسيجري صباح اليوم الأربعاء الموافق 25 يناير فرز هذه التبرعات من أجل إيصالها للمستشفيات والمراكز الطبية حسب احتياج كل منهما.

وأشاد محيسن بالدور الريادي الذي تقوم به الندوة العالمية للشباب الإسلامي وما تقدمة من مساعدات طبية وإنسانية لدعم الرصيد الدوائي للمواطن الفلسطيني المنهك من حصار جائر، مضيفا أن هذه الخطوة تأتي ضمن مشاريع الدعم للقطاع الصحي الفلسطيني وتلبية لاحتياجات وزارة الصحة من أدوية ومستهلكات طبية تساعد في تقديم خدمة طبية متميزة.

بدوره أعرب الوفد الزائر عن استعدادهم لتقديم كل ما من شأنه تدعيم وتطوير القطاع الصحي لتبديد الآثار السلبية التي فرضتها سياسة إغلاق المعابر والحصار، والتي تسهم في تعزيز صمود الإنسان الفلسطيني، مضيفاً” إننا نحرص على معرفة احتياجات القطاع الصحي الفلسطيني من خلال التنسيق المسبق مع وزارة الصحة الفلسطينية بغزة الأمر الذي مكّننا من جلب بعض هذه الاحتياجات الأساسية والهامة والتي تعد متواضعة قياسا باحتياجات مستشفيات القطاع في ظل النقص نتيجة الحصار المفروض منذ ما يزيد عن الخمس سنوات”.