وزير الصحة يلتقي بالناجحين بدبلومة مكافحة العدوى

 

 

alt

أوضح وزير الصحة د. باسم نعيم أن وزارته بدأت تهتم منذ توليها الوزارة قبل ستة أعوام بمكافحة العدوى وتحسين الجودة من خلال إنشائها وحدة خاصة لمتابعة هذا الملف في مرافق وزارة الصحة مؤكدا على أهمية الارتقاء بالخدمات الصحة المقدمة للمواطن الفلسطيني . جاء ذلك خلال لقاءه بالناجحين في الفصل الأول لدبلومة مكافحة العدوى وعددهم (34) من الأطباء والممرضين العاملين في مرافق وزارة الصحة في قاعة المؤتمرات في تنمية القوى البشرية وبحضور وكيل وزارة الصحة د. حسن خلف ومدير عام تنمية القوى البشرية د. ناصر ابوشعبان ا. موسى العماوي والمنتسبين لدبلومة مكافحة العدوى وعدد من المدراء العامون ومدراء الوحدات والدوائر في الوزارة .

وأشار الوزير إلى استعداد الوزارة إلى تقديم كافة الدعم اللازم لعمل لجان مكافحة العدوى في المستشفيات ومراكز الرعاية, منوها إلى العبء الكبير الذي يتحمله الطواقم الطبية في متابعة أماكن العدوي وكذلك تغير ثقافة الناس تجاه هذا الملف .وقدم الوزير نعيم شكره إلى اتحاد أطباء العرب ومعهد (معتمد ) لتنفيذهم وبذلهم المجهود الكبير من اجل تطوير القطاع الصحي الفلسطيني وكذلك شكر جميع الأساتذة الذين شاركوا على قاعدة التطوع وحبهم لفلسطين في التدريب وإلقاء المحاضرات لإنجاح هذه الدبلومة.

من جانبه أشار د. أبو شعبان إلى حرص الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية على ربط جميع فئات العاملين بالوزارة بدورات تدريبه سواء خارجية او داخلية بالتعاون مع الجامعات الفلسطينية مضيفا إلى ابتعاث العديد من الطواقم الطبية في دورات مستمرة في الخارج بجمهورية مصر والمملكة الأردنية .

بدورة قدم أ. العماوي شرحا مفصحا حول عمل وحدة تحسن الجودة من خلال متابعتها للإنشاءات والمشاريع الجديدة التي تحتاج إلى استشارات في ملف مكافحة العدوى وتقديم الاستشارات الفنية للمستشفيات ومراكز الرعاية حول طبيعة عمل اللجان الفرعية لمكافحة العدوى .

يشار إلى ان الناجحون في دبلومة مكافحة العدوى سيحصلون على شهادات معتمدة من (4) جهات وهي المعهد العربي للتنمية المهنية (معتمد) والجمعية المصرية لمكافحة العدوى , الاتحاد الدولي لمكافحة العدوى , منظمة الصحة العالمية .