سبحان الذي يحيي العظام وهي رميم

في ظاهرة طبية نادرة وصل إلى استقبال مستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح المواطن م . ر ويبلغ من العمر 60 عاما بعد أن وقع في السوق واحضر بالإسعاف إلى قسم الطوارئ جثة هامدة حيث استقبله د/ اياد أبو شعيره والطاقم الطبي في قسم الاستقبال والطوارئ م. شهداء الأقصى وكان المريض جثة هامدة بدون أي علامات حيوية حيث أخبر سائق الإسعاف أنه أحضر المذكور بصعوبة لوجود السوق في المنطقة التي تقع فيها.

قام الطاقم الطبي في قسم الاستقبال والطوارئ بعمل إنعاش قلبي رئوي حيث أستخدم الصعقات الكهربائية وتراوح عددها من 13-15 مرة واستمرت عملية الإنعاش ما يقارب 50 دقيقة كاملة.

ثم بفضل الله بدأت تنتظم ضربات القلب وبدأت بالاستقرار ثم نقل المريض إلى قسم العناية المركزة وبدأ يتماثل للشفاء حيث نقل إلى وحدة القلب بعد 3 أيام وبدأ فريق العمل بقسم القلب بمساعدة المريض وتهيئته للخروج وقد تم خروج المريض إلى منزله سليما معافا بدون أي تأثيرات دماغية أو نفسية وهو الآن يتابع في العيادة الخارجية.