وزارة الصحة تكرم موظفي وحدة تكنولوجيا المعلومات على جهودهم في تطوير الأنظمة المحوسبة داخل الوزارة وخارجها

 

alt

كرمت وزارة الصحة الفلسطينية خلال احتفال عقدته اليوم الإثنين، بمدينة غزة، وحدة تكنولوجيا المعلومات في وزارة الصحة، تكريماً لموظفيها على جهودهم التي بذلوها في بناء وتطوير الأنظمة المحوسبة داخل الوزارة وخارجها.

وحضر الاحتفال كلاً من وزير الصحة الفلسطيني د.باسم نعيم ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د.م. أسامة العيسوي ووكيل وزارة الصحة د.حسن خلف والمدراء العامين ومدراء الوحدات بالوزارة وجمع من الشخصيات الأكاديمية ووفود أقسام التكنولوجيا بالمعلومات.

بدوره، عبر وزير الصحة د.باسم نعيم خلال كلمة له بالاحتفال عن فخره بالانجازات التي حققتها وحدة تكنولوجيا المعلومات بوزارته، مبيناً أن احتفال التكريم هو خطوة رمزية كتقدير من الوزراة لهم على جهودهم الكبيرة في احداث نقلات نوعية وتكنولوجية في الوزارة.

وأكد د.نعيم على دعم وزارته منذ تسلمها لوحدة تكنولوجيا المعلومات، مبيناً أن وزارته دعمت فكرة استقلال وحدة تكنولوجيا المعلومات عن مركز نظم المعلومات لتصبح دائرة مستقلة قادرة على اتخاذ القرار وتحقيق المزيد من الانجازات.

وأشار وزير الصحة إلى أن اهتمامه بوحدة تكنولوجيا المعلومات جاء من منطلق تنظيم العمل وتنظيم المعلومات بالوزارة، مشيراً إلى أن الانجاز الكبير بوحدة تكنولوجيا المعلومات أجبر الكثير من المواقع بالوزارة على تنظيم نفسها وفقاً للمعطيات الجديدة التي اعتمدت على دقة البيانات من خلال الحاسوب.

وبين د.نعيم أن الحوسبة وفرت على الوزارة الكثير من الوقت على صعيد المراسلات الداخلية، إضافة إلى الترشيد في النفقات، خاصة على صعيد زيارة المرضى للمستشفيات ومراكز الرعاية الأولية.

وأوضح د.نعيم دور وحدة تكنولوجيا المعلومات في اختراق الحصار المفروض على وزارة الصحة وذلك من خلال تنمية القوى البشرية عبر التعليم عن بعد أن أغلقت كافة المعابر في وجه الجميع.

من جهته، أثنى وزير الاتصالات بالحكومة الفلسطينية د.أسامة العيسوي على الانجازات التي حققتها وزارة الصحة على صعيد احداث قفزات تكنولوجية متعددة على صعيد الضبط الإداري والعديد من الانجازات الاخرى التي شهد بها العدو قبل الصديق.

وقال د. العيسوي إن وزارته رفعت شعار “عام التحول الالكتروني”، مؤكداً أن الحكومة الفلسطينية بصدد تكريم الوزارة التي يثبت تفوقها على الصعيد التكنولوجي.

alt

 

بدوره، شكر م. علاء الشرفا مدير وحدة تكنولوجيا المعلومات بالوزارة وزير الصحة على تكريمه ودعمه المستمر للوحدة، معدداً الانجازات التي حققتها وحدة تكنولوجيا المعلومات على صعيد الحوسبة في المجال الإداري والمالي وحوسبة العديد من الأقسام في مستشفيات الوزارة.

وأشار م. الشرفا إلى سعي وحدته من خلال الانجازات التي تحققها على صعيد الأنظمة المحوسبة في العديد من المجالات إلى الإسهام في خطة الحكومة الفلسطينية في التطور إلى الحكومة الالكترونية.

وفي ختام الاحتفال تم توزيع الدروع التكريمية والشهادات التقديرية على موظفي قسم تكنولوجيا المعلومات تكريماً لهم على الارتقاء بالعمل الالكتروني في الوزارة.