الصحة : فريق العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة تزور مستشفى كمال عدوان

alt

 

 

زار وفد من وحدة العلاقات العامة و الإعلام في وزارة الصحة برئاسة د. أشرف القدرة مدير الوحدة مستشفى كمال عدوان, حيث كان في استقبال الفريق كلاً من د. ماجد حمادة مدير المستشفى، أ. سائد ابو العطا مدير الشئون الإدارية والمالية، أ. معين المصري مسئول العلاقات العامة في المستشفى.

وتأتي الزيارة في إطار السعي لتعزيز دور العلاقات العامة في مستشفيات القطاع في الحملة التي تنفذها الوزارة في القريب العاجل بعنوان ” “الخدمة الصحية مسئولية اجتماعية“، إضافة إلى الاطلاع على آخر المستجدات المستشفى.

وقدّم د. القدرة التهنئة للدكتور ماجد حمادة على توليه المنصب الجديد، متمنياً التوفيق له في عمله في المستشفى وفي خدمة منطقة الشمال، وشدد القدرة على أهمية التواصل مع المؤسسات الإعلامية لعرض الانجازات وقصص النجاح للجمهور مما يساهم في تحسين صورة الخدمة الصحية لدى المواطنين وكذلك أهمية التواصل مع المجتمع المحلي لكسب ثقته بالمستشفى وتفعيل الدور التوعوي التثقيفي لها وأن يعمل الجميع كجسم تكاملي واحد من أجل تعزيز تقديم الخدمة الصحية المتميزة لأهالي المنطقة.

وأوضح د. القدرة على أن وحدة العلاقات العامة تسعى إلى تعزيز العلاقات العامة في المستشفيات وتدعيم دورها في الهيكلية داخل الإدارة العامة للمستشفيات من خلال ثلاث محاور تعمل عليها حالياً هي : المحور الأول دورة مركزة للعلاقات العامة بعنوان “مدير علاقات عامة محترف” ، والمحور الثاني دبلوم عالي معتمد من وزارة التربية والتعليم العالي في الإعلام الصحي ، والثالث إطلاق حملة “الخدمة الصحية مسئولية اجتماعية ” خلال الأسابيع القليلة المقبلة ، ويهدف ذلك إلى تحقيق لغة مشتركة تقوم على أساس علمي ، وأن كل ذلك يرافقه تكوين لجنة من الإدارة ولجنة التوجيه والإرشاد ولجنة المرأة والعلاقات العامة لتقوم بتلمس حاجات المرضى والمساهمة في رفعة الخدمة الصحية بالإضافة إلى التحرك باتجاه الإعلام لتغيير الصورة النمطية الموروثة عن الخدمة الصحية وتقديم قصص النجاح والانجازات التي تحققها المستشفى للجمهور عبر الإعلام.

من جهته، أثنى د.ماجد حمادة على دور الإعلام الصحي في إبراز الانجازات المشرقة، مؤكداً على أهمية تسليط الضوء إعلاميا على الانجازات التي حققها مستشفى كمال عدوان، وما تقدمه من خدمة صحية مميزة لأهالي منطقة الشمال، والجهود المبذولة لاستيعاب الأعداد المتزايدة، خاصة وإنها تستقبل يوميا 550 حالة.

وأشار إلى أن الأطباء وكافة العاملين في المستشفى قدموا خدمات جليلة لمنطقة الشمال خاصة في فترة الحرب، حيث كانوا يعملون بالليل والنهار في سبيل خدمة أبناء شعبنا لتعزيز صموده في مواجهة الحصار وتحدياته.

وطالب د. حمادة الإعلام بتسليط الضوء إعلاميا على مشكلة نقص الأدوية والعلاجات الطبية، والجهود المبذولة من الوزارة لحلها.