بدعم وتمويل مؤسسة نورواك النرويجية ومنظمة الصحة العالمية .. الادارة العامة لتنمية القوى البشرية بوزارة الصحة توقع مذكرة تفاهم لدعم مشروع دبلوم عالي في القبالة

alt

 

وقعت الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بوزارة الصحة، مذكرة تفاهم مع منظمة الصحة العالمية، ومؤسسة نورواك النرويجية لدعم مشروع دبلوم عالي في الإشراف والقبالة، وجرى التوقيع بحضور مدير عام تنمية القوى البشرية د.ناصر رأفت ابو شعبان، ود.اسامة ابو معمر مدير دائرة التدريب والتعليم المستمر، وممثلين عن منظمة الصحة العالمية د.محمود ضاهر، وأ.اعتماد ابو وردة ، وعن مؤسسة نورواك السيدة آن بيدرسون منسقة المشاريع النرويجية.

وفي كلمته رحّب د.ناصر أبوشعبان بالحضور، مؤكداً على أن هذه الاتفاقية تتيح فرصة التعاون المشترك بين وزارة الصحة والمؤسسات غير الحكومية والجهات الداعمة، مشيراً إلى أن إدارته تحرص على ضرورة توافق الأهداف المنشودة من خلال تعزيز مشاريع بناء القدرات والتطوير المهني بما يخدم مصلحة العمل، وأضاف إلى أن مجال الاستفادة من برامج المنح والدورات لمن هم داخل وخارج الوزارة مفتوح لإتاحة الفرصة أمام الجميع للخوض في غمار الحياة العلمية والعملية، موجهاً شكره للجهات الداعمة، ومعربا عن أمله في استمرار هذا التعاون وتعزيزه بما يحقق مصلحة المجتمع الفلسطيني.

من جهتها عبّرت السيدة آن بيدرسون ممثلة عن مؤسسة نورواك عن مدى سعادتها بالتعاون مع وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية من أجل مساعدة أهل غزة، والطاقم الطبي بالأخص، مبديةً استعداد مؤسستها خدمة المؤسسات الحكومية وغير الحكومية.

بدوره أشاد د.محمود ضاهر مدير مكتب منظمة الصحة العالمية بغزة، بنجاح الكثير من المشاريع التي سبق أن نفذت في وزارة الصحة، وبدعم من منظمة الصحة العالمية، مضيفاً إلى أن منظمته بصدد تنفيذ مشاريع جديدة في مجالات مختلفة، شاكراً إدارة تنمية القوى البشرية على اهتمامهم وتعاونهم المستمرمن أجل إنجاح جميع المشاريع وصولاً لتقديم خدمة صحية أفضل.

وفي نهاية اللقاء وقع الأطراف الثلاثة مذكرة التفاهم، وممثلاً عن وزارة الصحة الدكتور ناصر ابو شعبان مدير عام تنمية القوى البشرية، ود.محمود ضاهر ممثلاً عن منظمة الصحة العالمية، والسيدة آن ممثلة عن مؤسسة نورواك النرويجية.

يشار الى أن الاتفاقية تنص على تنفيذ برنامج دراسات عليا في تخصص الاشراف السريري للقابلات، ويهدف الى تطوير وتحسين قدرات القابلات العاملات  في وزارة الصحة في مجال الاشراف السريري والذي يساهم في تحسين الخدمة المقدمة للام والطفل، ووفقاً للاتفاقية التي تستمر لمدة سنة تلتزم الأطراف الثلاثة بتنفيذ جميع أنشطة إعداد وتطوير البرنامج، إضافة إلى الإشراف على تنفيذ البرنامج من قبل المؤسسة الأكاديمية المختارة،و كذلك يلتزم الأطراف الثلاثة بالقواعد والأنظمة الخاصة بالاجراءات الإدارية.