تحت رعاية دولة رئيس الوزراء د.إسماعيل هنية..الصحة:تفتتح مستشفى حسن الحرازين للولادة الآمنة في حي الشجاعية شرق مدينة غزة

alt

الصحة:نهى مسلم /

في ظل التزايد السنوي للولادات داخل قطاع غزة،افتتحت وزارة الصحة مركز حسن الحرازين للولادة في حي الشجاعية شرق مدينة غزة ،و ذلك لتخفيف الضغط الواقع على مستشفى الولادة فى مجمع الشفاء الطبى و التخفيف من وفيات الأمومة و الطفل.

جاء ذلك خلال احتفال كبير حضره عدد كبير من الشخصيات الاعتبارية و المسئولين،و نواب و أعضاء المجلس التشريعى و قيادات الشرطة ،و جمعية أصدقاء المريض ممثلة بالدكتور أحمد أبو فول ، والسيد حماد حسن الحرازين مالك المنشأة ،و لفيف من وجهاء مناطق مدينة غزة ووكيل الوزارة د.حسن خلف و ود.يوسف المدلل مدير عام ديوان الوزير ومدراء المستشفيات و المدراء العامون ومدراء الدوائر و الوحدات و رؤساء الاقسام وآخرين .

هذا و القي د.باسم نعيم كلمة بدأها بتهنئة شعب مصر على رئيسهم الجديد المنتخب بإرادتهم لتكون رائدة نحو الحرية و القمة ،و إدراكا للموقع المتميز التي احتلته مصر على مدار التاريخ فى وقوفها مع الشعب الفلسطيني منذ مئات السنين و دعمها المتواصل لها،معبرا عن تفاؤله و أمله فى الرئيس المنتخب الجديد.

و قال د.نعيم خلال كلمته “بأن افتتاح هذا المستشفى جاء ثمرة من ثمار الصمود على مدار ست سنوات،حيث كان حلم و أصبح حقيقة،و ذلك بعد النهضة العمرانية و البشرية و اللوجستية التى شهدتها وزارة الصحة والتى جاءت بفضل الله أولا ثم بفضل الذين احتضنوا القطاع الصحى و عملوا على تطويره ودعمه، و بجهود جميع العاملين فى المؤسسات الصحية “

و استعرض د.نعيم جملة من الافتتاحات لمشاريع صحية خاصة انشاء طابقين فوق مبنى الولادة بمجمع الشفاء الطبى للعمليات والولادة،كذلك افتتاح غرفة العمليات و العناية المركزة فى م.الشفاء،و افتتاح قسم جراحة القلب المفتوح بالكامل و قسم جراحة أعصاب و قسم مبيت، و غرفة عمليات حديثة،وأسرة عناية مركزة مجهزة تجهيزا كاملا،و غرفة مبيت ،و ايجاد خدمات تشخيصية عالية المستوى فى مجال التصوير مثل جهاز التصوير الطبقى المحورى و الرنين المغناطيسى فى م.الاوروبى،مشيرا الى أنه قريبا سيتم تسلم مبنى الجراحات التخصصى و كذلك مركز الامير نايف،الى جانب عرض شراء خدمة الولادة من مستشفيات الكرامة و الخدمة العامة و الصحابة الطبى ،و استئجار مركز يافا الطبى للولادة فى محافظة الوسطى ،علاوة على انجاز مشروع الحوسبة و التعليم عن بعد و الدورات التعليمية و التدريبية و البعثات و انجازات أخرى استطاعت الوزارة تحقيقها كثمرة للجهود الحثيثة و المتعاونة،التى تحدت كل معوقات الحصار.

و أعرب د.نعيم عن سعادته لان هذا المشروع جاء ليعكس صورة مشرقة من التعاون البناء بين المؤسسات الاهلية و الدولية و الحكومية ،و أن السنوات الأخيرة شهدت تحد كبير فى الولادة الآمنة حيث كان م.الشفاء هو المرجع الوحيد فى محافظة غزة و الشمال مما ألقى العبء عليه نظرا لمحدودية المكان و قلة الكادر البشرى فى ظل ولادات تصل الى 18 ألف ولادة سنويا فى م.الشفاء،فجاء افتتاح مستشفى حسن الحرازين و هو مستشفى حكومى تخصصى ليخفف الضغط الواقع على مجمع الشفاء ولتحسين جودة الخدمة الصحية المقدمة فى أقسام الولادة و الحفاظ على حياة الام و الجنين و الاعتناء بهم أكثر،مشيرا الى أنه يتبع فنيا لمجمع الشفاء ،حيث تلقى الخدمة عن طريق التأمين الصحي .

هذا و أهدى وزير الصحة هذا الانجاز الى دماء الشهداء و الجرحى و الاسرى و المبعدين أولا ثم الى الشعب الفلسطينى بكافة أطيافه و شرائحه و إلى منطقة الشجاعية و التفاح و الزيتون الذين عانوا من ويلات القصف و الاحتلال.

كما شكر الوزير نعيم كل من ساهم فى انجاز هذا المشروع و الى الجهة الممولة UNFBA والجهة المنفذة للمشروع UNDP،وجمعية أصدقاء المريض و جميع الاطر و الجهات داخل وزارة الصحة و خارجها التى ساهمت و تعاونت لإخراج المشروع على أرض الواقع.

من جانبه رحب د.مثقال حسونة مدير دائرة الأطباء بالإدارة العامة للمستشفيات و نائبا عن د.مدحت محيسن رحب بالحضور حيث قال :”بأن هذا الانجاز الصغير فى حجمه و الكبير فى معناه يأتى فى اطار تحدى الوزارة فى تقديم الولادة الآمنة لسكان شرق مدينة غزة التى عانت الكثير من ويلات الاحتلال،حيث أن هذا العمل جاء ليؤكد الشراكة بين القطاع الحكومى و الاهلى ،و الذى كان مثالا متقدما للعمل الجماعى”.

بدوره ألقى د.أحمد أبو فول رئيس جمعية أصدقاء المريض كلمة قال فيها:”بأن هذا الانجاز جاء نتيجة التعاون المثمر بين المؤسسات الخاصة و المؤسسات الحكومية و الدولية خاصةUNFBAالتي مولت المشروع،مضيفا بأنه لم يكن وليد اللحظة و انما هى تراكمات لجهود سابقة و حالية ليقدم خدمة الولادة الآمنة لشرق غزة .

و شكر د.أبو فول كل من ساهم فى دعم هذا المشروع و خاصة السيد حماد حسن الحرازين من رواد الخيرو د.بسام أبو حمد و منظمةUNFBAالتي مولت المشروع.

كما وأثنى د.خليل الحية النائب فى المجلس التشريعى و ممثلا عن أهالى حى الشجاعية على حجم التوافق فى العمل الاهلى و الخيرى و المدنى و الرسمى الذى ينتج ابداعات و انجازات عظيمة مع تكامل الجهود و توفير الدعم الانسانى لشعب تحت الاحتلال ، معبرا عن فخره و اعتزازه بهذا الانجاز الوطنى الذى يتمثل فى افتتاح مستشفى الولادة الامنة و الذى يعتبر خطوة للتخلص من الاحتلال و تبعاته،مقدما شكره العميق لكل من ساهم فى هذا الانجاز ولوزارة الصحة بكافة طواقمها.

كما و هنأ د.الحية شعب مصر على رئيسهم الجديد المنتخب بإرادتهم.

alt

الجدير ذكره بأن هذا المركز بسعة سريرية حوالى 19 سرير و غرفتين عمليات و بطواقم و تمريضية و طبية متخصصة ستنقل من داخل مجمع الشفاء الطبي ،كما و أنه سيجهز بأحدث الأجهزة الطبية،علاوة على تجهيز المختبر و الصيدلية و قسم استقبال و طوارئ،كما أن الخدمة الطبية في المركز ستغطى ال 24 ساعة متتالية و الذي سيخدم 300 ألف نسمة من المناطق الشرقية البعيدة عن مجمع الشفاء الطبي مثل(حي الزيتون و الشجاعية و التفاح)،و هو مركز حكومي يعامل فيه متلقي الخدمة معاملة المؤمن.

 

 

 

وحدة العلاقات العامة و الإعلام