دعا إلى تقليل تناول المضادات الحيوية .. يوم علمي بمجمع الشفاء الطبي يناقش مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية

alt

 

الصحة : ابراهيم شقورة /

عقد قسم تحسين الجودة ومنع العدوى بمجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، صباح الثلاثاء، يوماً علمياً ناقش “مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية”.

وحضر اليوم العلمي كلا من د. نصر التتر المدير الطبي لمجمع الشفاء الطبي ومدير تمريض مستشفى الباطنة طالب أبو معلق وأ. موسى العماوي مدير وحدة تحسين الجودة بالوزارة وممثل مكتب تحسين الجودة ومنع العدوى د.أيمن الصوص وممثلي شركات الأدوية وعدد من مدراء ورؤساء الأقسام.

بدوره أشاد المدير الطبي بمجمع الشفاء د.نصر التتر بجهود قسم تحسين الجودة ومكافحة العدوى قائلاً: “إنه من أهم أقسام مجمع الشفاء “، موضحاً دور القسم في تقييم وتقويم العمل الطبي في كافة أقسام المجمع.

كما أثنى د. التتر على جهود وزير الصحة د.باسم نعيم ومدير عام مجمع الشفاء الطبي د.مدحت عباس الذي يترأس لجنة مكافحة العدوى في دعمهما المتواصل لقسم تحسين الجودة قائلاً: “لا يفوتنا أن نذكر جهود معالي وزير الصحة ود.مدحت عباس ودعمهما المتواصل لجهود القسم المتواصلة وذلك ضمن سياسة الوزارة في دعم القطاع الصحي”.

وأشار د. التتر إلى جهود القسم في متابعة مكوث المريض في العناية المركزة ومدد الانتظار في أقسام العيادة الخارجية، إضافة إلى العديد من المهام الهادفة إلى تحسين الخدمة بالمستشفيات، مؤكداً أن الدراسات التي يجريها القسم يتم دراستها واستخلاص العبر والتي تسارع الإدارة بدورها في وضع بروتوكولات والنظم التي تعمل على حل المشاكل في هذا المجال”.

كما عدد د. التتر جهود القسم في مجال منع وضبط العدوى عبر زيارات ميدانية لمتابعة اجراءات منع العدوى ورصد الظواهر غير العادية في مكافحة انتشار الميكروبات، إضافة إلى دور القسم في تعقيم المعدات الطبية والعديد من المهام الهادفة للحفاظ على صحة المواطنين والارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة.

وأشاد بجهود القسم في تطعيم العاملين في المجمع لمقاومة أمراض الكبد الوبائي، إضافة إلى جهود القسم في الفحص الدوري لمصادر المياه والخزانات بالمجمع، مشيراً إلى أنه من ضمن النتائج التي حققها القسم وجد أن عدد من المواد المنظفة ملوثة ببكتيريا وقام بمعالجة الموضوع مع المختصين.

من جهته، أكد أ.موسى العماوي عبر كلمة ألقاها نيابة عن الوزير اهتمام وزارة الصحة في قسم تحسين الجودة، مشيراً إلى أن وزارته وزعت 26 لجنة متخصصة على مستشفيات قطاع غزة في إطار تحسين الجودة ومكافحة العدوى.

ولفت إلى أن وزارته عملت على تدريب أكثر من 34 طبيب من خلال دبلوم لتحسين الجودة في جمهورية مصر العربية، وذلك لتطوير برنامج مكافحة العدوى في المستشفيات الفلسطينية.

من جانبه، شرح د.أيمن الصوص ممثل مكتب تحسين الجودة أن المؤتمر يأتي في إطار إدراك حجم المشكلة الخاصة بمقاومة البكتيريا في مجمع الشفاء الطبي، مؤكداً على ضرورة زيادة الوعي في استخدام المضادات الحيوية.

وأشار د. الصوص إلى أن نسبة المقاومة لدى البكتيريا للمضادات الحيوية المتواجدة في إزدياد، موضحاً أن هنالك استخدام غير مبرر للمضادات الحيوية في المستشفيات العامة والخاصة في قطاع غزة.

وأوصى المشاركون بالمؤتمر إلى ضرورة وضع سياسة لوصف وصرف المضادات الحيوية، والأستخدام العقلاني والأمثل للمضادات الحيوية، داعين إلى تشكيل لجنة رقابة للاستخدام المضادات الحيوية لتقليل تطور البكتيريا لمقاومة المضادات الحيوية.

وأكدوا على المضادات الحيوية تخفي الكثير من المخاطر جراء استخدامها وتكلف الكثير على صحة المريض والقطاع الصحي، مبينين أنها تؤدي إلى فشل العلاج المستقبلي للمريض وتطور مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية.

وأشاروا إلى خطورة الإسراف في استخدام بعض المضادات الحيوية، مشيرين إلى أن ذلك يؤدي إلى تلف الكبد والحساسية لدى المرضى المتناولين لها.

وبين المشاركون أن الاستخدام الرشيد للمضادات الحيوية يطيل عمر المضادات الحيوية ويقلل قدرات البكتيريا على امكانية تطوير ذاتها في مواجهة المضادات الحيوية، مؤكدين على ضرورة تقليص صرف المضادات الحيوية والاعتماد على قدرات الجسم الذاتية في مقاومة الأمراض.