بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان .. الصحة تعقد اللقاء الاحتفالي على شرف اليوم العالمي للسكان تحت شعار تعميم الإتاحة والوصول الشامل لخدمات الصحة الإنجابية

alt

 

عقدت وزارة الصحة الفلسطينية بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان صباح الأربعاء اللقاء الاحتفالي على شرف اليوم العالمي للسكان تحت شعار ” تعميم الإتاحة والوصول الشامل لخدمات الصحة الإنجابية”، وذلك في مطعم السلام ابو حصيرة بمدنية غزة.

وشارك في الاحتفال كلاّ من د. سوسن حماد مدير دائرة صحة المرأة بوزارة الصحة، د. سما رزق منسقة برنامج الصحة الإنجابية في دائرة التقيف الصحي، د. فريال ثابت مدير دائرة صحة البريج بالوزارة، و السيد أسامة ابو عيطة، د. نعيمة معبد كممثلين عن صندوق الأمم المتحدة للسكان، د. امتثال ابو عيادة ممثلة عن كلية فلسطين للتمريض.

من جهتها قال د. سوسن حماد مدير دائرة صحة المرأة بوزارة الصحة ” إن الاحتفال باليوم العالمي للسكان يأتي في إطار’’إتاحة خدمات الصحة الإنجابية للجميع‘‘فلم تزال مشاكل الصحة الإنجابية السبب الرئيسي لسوء صحة النساء في سن الإنجاب من 15-49) ووفاتهن في أنحاء العالم، وذلك بهدف زيادة الوعي الاجتماعي في القضايا المتعلقة بصحة السكان في فلسطين لتصبح ذات جودة عالية، من خلال تركيز الاهتمام على الطابع الملح للقضايا السكانية وأهميتها في سياق خطط التنمية الشاملة وبرامجها والحاجة لإيجاد حلول لهذه القضايا، من أجل الوصول إلى أفضل خدمة صحية إنجابية.

بدوره، قدّم السيد أسامة ابو عيطة ممثل مؤسسة صندوق الأمم المتحدة للسكان شكره لوزارة الصحة وعلى رأسها دائرة تعزيز المرأة والشركات في المجتمع المحلي وجمعية الثقافة والفكر الحر وجمعية الهلال الأحمر القطري على جهودهم في دعم وتقوية الخدمة الصحية.

وقال ” ستكون هناك العديد من الأنشطة والحملات التي يهدف منها لفت الانتباه إلى الجزء الجوهري في أن الصحة الإنجابية تضطلع في خلق عالم عادل ومنصف.

وأضاف ” إن المنظمة تضع على سلم أولوياتها تعزيز خدمات الصحة الإنجابية وذلك من خلال برنامج أعدته المنظمة بالتعاون مع الوزارة قبل عام بقيمة إجمالية قدرها 2 مليون دولار، مشيراً أن البرنامج أفاد في تقوية الرعاية الصحية الإنجابية بجودة عالية.

واستعرض ابو عيطة أبرز الأنشطة التي نفذتها وفي مقدمتها تطوير تعليم القبالة في كلية فلسطين للتمريض وذلك لتخريج أصحاب كفاءات عالية وغيرها من الأنشطة.

من ناحيتها استعرضت نعيمة معبد ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان ابرز الأنشطة التي قدمتها للصحة الإنجابية في قطاع غزة من خلال تعزيز خدمات الولادة الآمنة .

وأشارت الى ان تنفيذ هذه البرامج بدأ بعد الحرب الأخيرة على قطاع غزة من خلال الاستعانة بخبراء لتقييم الاحتياجات الأساسية، حيث تمّ افتتاح مستشفى الحرازين للنساء والتوليد وتمّ تجهيز المستشفى بالكامل ليقدم خدمة متكاملة ،

وأوضحت نعيمة انه منذ افتتاح مستشفى الحرازين تم توليد 26 حالة بشكل ناجح، منوهة أنّ المنظمة معنية بتحسين خدمات برنامج الولادة الآمنة وذلك بهدف الحصول على أمومة آمنة للطفل والأم في مرحلة الإنجاب.

من ناحيتها قدمت د. سما رزق منسقة برنامج الصحة الإنجابية في دائرة التقيف الصحي بالوزارة” عرضت الأنشطة المجتمعية التي نفذتها الوزارة هذا العام من خلال التعاون مع مؤسسات دولية مثل مؤسسة العون الطبي والإغاثة الطبية وجمعية تنظيم وحماية الأسرة.

من جانبها عرضت د. امتثال ابو عيادة ممثلة كلية فلسطين للتمريض التابعة لوزارة الصحة التطور الذي شهده برامج القبالة في الكلية من خلال التعاون مع وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الانروا”.

من جهتها ، استعرضت فريال ثابت مدير دائرة صحة البريج التجربة الناجحة لمراكز صحة المرأة في منطقتي البريج وجباليا، والمفهوم الشمولي للصحة الإنجابية، من خلال التعاون مع جمعية الثقافة والفكر الحر وجمعية الهلال الأحمر القطري بغزة.

وفي نهاية الحفل، تمّ تكريم القابلات في وزارة الصحة وكلية فلسطين للتمريض ووكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ” الانروا” ومؤسسات المجتمع المحلي غير الحكومية، والعاملين في دائرة صحة وتنمية المرأة وصندوق المم المتحدة للسكان