الصحة : مستشفى الهلال الإماراتي يشهد ولادة أول مولود للأسير المحرر عبد الرحمن القيق

alt

 

شهد مستشفى الهلال الإماراتي في محافظة رفح جنوب قطاع غزة، أجواء من الفرحة والسرور، بعد أن رزق الأسير المحرر عبد الرحمن القيق ” ، بأول مولود و هو الطفل ” فضل”، وقد تمت الولادة بعملية قيصرية.

 

و أكد الأسير المحرر للمكتب الإعلامي لوزارة الصحة ” أن رؤية مولوده بعد هذا العمر والسنين الطويلة التي قضاها في السجن، لهو شعور لا يوصف واستمرار للحياة واندماج للمجتمع كأقوياء، وليؤكد بان القادم أفضل، وليعوض سنوات الحرمان التي عاشها في زنازين الاحتلال مع إخوانه الأسرى بعيداً عن أهله.

 

ووجه رسالة لإخوانه الأسرى، أكد من خلالها أن الإنسان الفلسطيني قوي وصابر، وان كل المؤشرات في سجون الاحتلال، تؤكد على قدرة أسرانا المناضلين في مواجهة العوائق التي يفرضها السجان الصهيوني، كون قضيتهم تعتبر من القضايا العادلة.

 

وأعرب عن أمله بان يتم الإفراج عن جميع المعتقلين، ليكونوا بين أهلهم وذويهم، وان ينالوا الحرية في القريب العاجل.

 

 

وقدم الأسير الشكر والتقدير للعاملين في مستشفى الهلال الإماراتي على حسن الرعاية الصحية والاهتمام به وبغيره من المرضى، مشيداً بالجهود التي بذلتها إدارة المستشفى و الأطباء والممرضين على ما تقدمه من خدمات صحية متميزة وراقية لأبناء شعبنا الفلسطيني.

 

وأشار إلى انه لمس تحسن ملحوظ في الخدمة الصحية في مستشفى الهلال الإماراتي، وإنها تعزز من صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الحصار القاصي المفروض على أهلنا في قطاع غزة منذ سنوات طويلة.

 

 

يذكر أن الأسير عبد الرحمن القيق ” ابو الفضل” خرج من السجن في صفقة وفاء الأحرار بعد انقضاء 27عام.

من جانبه، استقبل الدكتور وليد ماضي مدير المستشفى والمدير الإداري، أ.محمد صبح الأسير المحرر وقدموا له التهنئة بالمولود الجديد متمنين له التقدم والتوفيق ، مؤكدين أن وزارة الصحة تتشرف بتقديم الخدمات الصحية لأبناء شعبنا الفلسطيني.

يشار ان د. كمال الشاعر اخصائي النساء والولادة هو من اجرى عملية الولادة القيصيرية لزوجة الاسير المحررعبد الرحمن القيق ” ابو الفضل”، و بمعاونة الممرض علاء حجازي .