خلال اجتماعه باللجنة الدوائية بالوزارة…د. المخللاتي: توفير الأدوية الأساسية لمستشفياتنا أولويتنا القصوى

17/09/2012|غير مصنف|

 

غزة-الصحة- إبراهيم شقورة

 

 

أكد  وزير الصحة الفلسطيني د.مفيد المخللاتي الاثنين على ضرورة توفير كافة الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة للمستشفيات خاصة لأقسام الطوارئ والعناية المركزة والولادة وغيرها من الأقسام الهامة، مشدداً على ضرورة توفير احتياجات المستشفيات من الأدوية والمستهلكات الطبية كأولويات قصوى.

وقال د. المخللاتي خلال اجتماع عقده مع اللجنة الدوائية بمقر وزارته بمدينة غزة “يسعدني جدا لقائي بكم وكان حرصي على أن التقي بكم كأول لجنة لأنكم معنيون بأهم الأمور حيث توفير الأدوية والمستلزمات والتي تعتبر من أبرز واجباتنا كوزارة صحة ونحن حريصون جدا على توفير كافة الأدوية وأجود الخدمات الصحية للمواطنين”.

وأوضح د. المخللاتي أن رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أكد على ضرورة وجود تحسينات ملموسة على القطاع الصحي والخدمات الصحية المقدمة للمواطنين خلال ثلاثة أشهر، مشيراً إلى أن وزارته ستسعى بأن تشهد الخدمات الصحية  المقدمة للمواطنين تحسنا كبيراً خلال هذه الفترة.

وشدد وزير الصحة على ضرورة أن تكون استعدادات الوزارة شاملة وكاملة لأننا نعيش في منطقة حرب ومعرضون لحدوث طوارئ في أي وقت، منوهاً إلى أن وزارته ستسعى لتوفير رصيد استراتيجي من الأدوية لمواجهة أي ظرف طارئ.

من جهته، رحب د.منير البرش  مدير عام الإدارة العامة للصيدلة بحرص الوزير على توفير الأدوية والمستلزمات في المستشفيات كأولوية قصوى، مؤكداً أن إدارته اجتهدت وخطت خطوات كبيرة في اتجاه توفير الأدوية الأساسية من خلال تواصلها مع كافة الجهات والمؤسسات لتوفير الدواء.

وشرح د. البرش أسباب تفاقم أزمة الأدوية والمستهلكات الطبية، مشيراً إلى أن الأسباب تمثلت في تقليص المساعدات والأدوية من قبل الصليب الأحمر الدولي وعدم وفاء السلطة في الالتزام بتوفير حصة قطاع غزة من الأدوية.

كما أرجع د.البرش عدم مقدرة  أن المشكلة تتمثل في قلة السيولة المالية اللازمة لشراء الأدوية والمستهلكات الأساسية بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، إضافة إلى حالة اغلاق المعابر والذي يساهم بدوره في تعميق الأزمة.

ويذكر أن مستشفيات قطاع غزة تشهد نقصاً حاداً على صعيد الأدوية والمستهلكات الطبية حيث تعاني مستشفيات الوزارة من نقص أكثر من 167 صنف من الأدوية و 319 صنف من المستهلكات الطبية الأساسية.