بعد فشل العلاج في الداخل المحتل .. أطباء غزة الأوروبي ينجحون في إجراء عملية معقدة لمريض من غزة

alt

 

نجح د. محمد عبد المجيد كلوب استشاري جراحة الأوعية الدموية وزميله د. إياد أبو سعدة أخصائي الجراحة العامة والأوعية الدموية والطاقم المساعد من إجراء عملية معقدة للمريض عماد أبو وطفة البالغ من العمر 46 عاما من سكان مدينة غزة، حيث أجري للمريض المذكور قبل خمس سنوات عملية جراحية في مستشفيات الداخل المحتل(( اسرائيل )) حيث تم فيها زرع شريان مصنع من الشريان الأبهر البطني إلى تفرعاته، علما بأن قبل عام ونصف انسد الشريان أجريت له عملية أخرى داخل مستشفيات الخط الأخضر وباءت بالفشل حيث أصبح المريض يواجه خطر بتر الساقين نتيجة الآلام الشديدة التي أحاطت به .

وفي جولة أخرى، وبعد تدهور صحة المريض تم عمل تحويلة عاجلة مرة أخرى إلى مستشفيات الاحتلال الإسرائيلي، ولكن قبل خروجه في المرة الأخيرة، تمّ عرضه على الدكتور محمد كلوب استشاري الأوعية الدموية بمستشفى غزة الأوروبي وعلى الفور قرر إجراء عملية جراحية كبرى وعاجلة للمريض المذكور والتي اقتصرت في إزالة الشريان المصنع الذي وضع في مستشفيات الخط الأخضر ، حيث تبين انحنائه من الناحيتين وكان هذا سبب الانسداد وفي حينه تم عمل وصلة من الشريان الأبهر إلى الساقين .

من ناحيته أعرب الدكتور عبد اللطيف الحاج مدير مستشفى غزة الأوروبي عن سعادته الكبيرة لنجاح الفريق الطبي بقسم جراحة الأوعية الدموية لإجراء مثل هذه العملية النوعية المستمرة التي تأتى في ظل الحصار المتواصل على مدار أكثر من خمس سنوات ونقص الأدوية والمستلزمات الطبية ، مثمنا جهود الأطباء والممرضين وأطباء التخدير والعناية المركزة وجميع العاملين بالمستشفى .

هذا وقد بدت الفرحة والسرور على أهل المريض بعد نجاح العملية الجراحية لوالدهم ، ووجهوا رسالة شكر لوزارة الصحة وكافة الفريق الطبي الذي أجرى العملية، على حسن الرعاية الصحية وعلى جهودهم في تقديم أفضل العلاج الطبي لوالدهم ، وعلى طيب المعاملة من قبل جميع الطاقم الطبي بالمستشفى .