د. المخللاتي: الصحة ستشهد عهداً جديداً في تحسن الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين

 

 alt

أكد وزير الصحة الفلسطيني د. مفيد المخللاتي أن وزارته بدأت عهداً جديداً على صعيد تحسين الخدمات الطبية المقدمة للجمهور، وفي مقدمتها تحسين الخدمات على صعيد الاستقبال والطوارئ وتحسين الوضع في مستشفيات الولادة، وعلى صعيد الأدوية.

جاء ذلك خلال استضافة معالي وزير الصحة د. مفيد المخللاتي على إذاعة صوت القدس ضمن برنامج ” وجهة نظر”، متحدثا عن مستقبل القطاع الصحي في قطاع غزة.

وأضاف ” أن وزارته تدرك أهمية تطوير أقسام الاستقبال وخاصة استقبال الباطنة، كونها في الغالب مباني قديمة وتحتاج إلى إعادة تأهيل وترتيب.

ووعد المواطنين بالعمل على إيجاد تحسن ملموس في القطاع الصحي خلال الأشهر القادمة، خاصة على صعيد استقبال الباطنة، منوهاً هنالك تبرع كريم من آل العمصي بتجهيز مبنى لاستقبال الباطنة.

 

وأشار الوزير المخللاتي ” أنّ خدمات الولادة شهدت تقدماً ملحوظاً، في ظل انخفاض الحالات المستقبلة في مستشفى الولادة بمجمع الشفاء الطبي إلى النصف بسبب افتتاح وزارته لمستشفى الحرازين والذي غطى احتياجات المنطقة الشرقية من غزة، إضافة الى عقد وكالة الغوث اتفاقيات مع عدد من المستشفيات الأهلية ما أدى إلى خفض عدد الحالات الولادة إلى ما يقارب النصف.

 

وأوضح د. المخللاتي أن وزاراته على تواصل مع “الإخوة في رام الله” بخصوص توريد حصة قطاع غزة من الدواء والتي تقدمها الدول المانحة لميزانية السلطة ، وكذلك العديد من المؤسسات الدولية والنقابات الطبية كنقابة الأطباء المصريين التي تتعاون معها في ذات المجال.

 

وأضاف أنّ الحكومة الفلسطينية أبدت تعاوناً حين قدمت 2 مليون دولار من ” لحمها الحي” حتى يتم شراء الأدوية الأساسية للمواطنين.

وحول الانجازات التي حققتها وزارته قال : “حققنا جملة من الانجازات الطبية الكبيرة، سواء على صعيد افتتاح الوحدة الثانية في جراحة القلب المفتوح بقيادة الدكتور المصري أشرف عبد السلام، حيث بات لدينا إمكانيات لاستيعاب 70% من الحالات المحولة إلى الخارج.

 

وأضاف ” حققنا تقدما في جراحات الأعصاب والعظام والأشعة وكانت هناك عمليات تعد مفخرة وطنية”.

وحول المشاكل التي تواجه الصحة قال: ” أنا على اتصال مع الوزارة منذ العام 2006 وعلى اطلاع دائم على كل المشاكل التي تعانيها، بخصوص قضية المستنكفين، ونحن على اتصال مع الإخوة في رام الله وهناك عودة يومية للأطباء والكوادر الطبية العاملة في القطاع الصحي”.

وحول تطور الأوضاع على صعيد المستشفيات الأهلية، قال د. المخللاتي ” نحن ندعم وبقوة تطور المستشفيات الأهلية ويسعدنا أي تقدم يحدث في ذات الشأن بما يصب في صالح نهضة القطاع الصحي ويخفف العبء عن مؤسسات الوزارة”.

وأردف ” نحن سنعمل على تفعيل دائرة الشكاوي وشكلنا لجنة عليا يترأسها الوزير د. مفيد المخللاتي وستحقق في كل إشكالية ترد من قبل الجمهور للعمل على حلها.