بينها أسلحة غير تقليدية ومحرمة دوليا..الصحة تستنكر الاستخدام المفرط للعنف ضد المدنين العزل في قطاع غزة

 alt

استنكر د.أشرف القدرة الناطق بإسم وزارة الصحة , الاستخدام المفرط للعنف من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية بحق المدنين العزل في قطاع غزة , والاستهداف المتعمد للمناطق المأهولة بالسكان في مسلسل إرهابي منظم للعدو مما يدلل على نية الاحتلال المبيتة لزيادة عدد الشهداء والجرحى بين صفوف المدنيين العزل .

و أشار القدرة إلى أن نوعية الإصابات التي وصل بها الشهداء و الجرحى إلى مستشفيات وزارة الصحة في قطاع غزة تدلل على مدى بشاعة الأسلحة الحارقة و الغير تقليدية التي مازالت تستخدمها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنين العزل من الأطفال و النساء و الشيوخ و الشبان , بما يعني إمعان قادة العدو في تحويل القطاع إلى مساحات مفتوحة لتجاربه العسكرية بما تحمله من أسلحة فتاكة تجرمها كافة الأعراف والمواثيق الدولية .

و طالب القدرة المجتمع الدولي إلى تحمل مسئولياته في لجم الاحتلال الإسرائيلي وقف ممارساته العنصرية بحق المدنيين الفلسطينيين العزل بما في ذلك عدوانه المستمر على مناطق قطاع غزة و الذي أدى حتى اللحظة إلى ارتقاء خمسة شهداء و إصابة أربعة مواطنين آخرين بجراح خطيرة من بينهم طفل لم يتجاوز العشر سنوات خلال الـ 24 ساعة الماضية بعد استهداف طائرات الاستطلاع الإسرائيلية لمجموعة من المواطنين في مدينة دير البلح عصر اليوم و الذي استشهد فيه المواطنين أحمد أبو فطاير و عز الدين أبو نصيرة و إصابة آخرين بجراح مختلفة .

كما دعا كافة المنظمات و المؤسسات الحقوقية و القانونية و الإنسانية المحلية و الإقليمية و الدولية إلى فضح الممارسات الإسرائيلية في قطاع غزة و ملاحقة قادة العدو و جنوده في المحافل الدولية و محاكمتهم أمام محكمة جرائم الحرب و أمام محاكم التميز العنصري .

و حذر القدرة من نتائج خطيرة في حال استمرار العدوان على أبناء شعبنا خاصة و توسيع رقعة استهدافه للإحياء السكنية و المناطق المكتظة بحركة المواطنين في ظل ما تعانيه المستشفيات من نقص حاد في الأدوية والمستهلكات الطبية , ما يعني أن طواقمنا الطبية التي تؤدي واجبها الأخلاقي و الوظيفي في ظروف استثنائية ستكون أمام تحدٍ صعب في مداوة الأعداد المتزايدة من جرحى العدوان لا سيما في أقسام الاستقبال و الطوارئ و غرف العمليات و غرف العناية المركزة .

و دعا القدرة منظمة الصحة العالمية و اللجنة الدولية للصليب الأحمر و كافة المؤسسات الصحية و الاغاثية إلى دعم احتياجات المستشفيات و مركز الرعاية الأولية من الأدوية و المستهلكات الطبية اللازمة لتدعيم خدمات الطوارئ و غرف العمليات و العناية المركزة .

و ناشد القدرة كافة المواطنين بضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة و الحذر و عدم التجمهر في مناطق الاستهداف لإتاحة المجال أمام طواقم الإسعاف والطوارئ لأداء مهامها تجاه الجرحى والمصابين .