تمكنا من إدارة الأزمة بنجاح..د. المخللاتي للأقصى: الاحتلال ارتكب خلال عدوانه على غزة جرائم حرب مكتملة الأركان

 

 alt

 

 

 

اعتبر د. مفيد المخللاتي وزير الصحة أن العدوان الأخير على قطاع غزة أثبت مدى بشاعة الآلة الحربية المدججه بالصواريخ والقنابل الارتجاجية وقنابل الدايم والعديد من الأسلحة المحرمة دوليا والتي كشفت عن فصل جديد من جرائم الحرب مكتملة الأركان .

جاء ذلك خلال لقاء خاص أجرته قناة الاقصى الفضائية مع وزير الصحة د. المخللاتي للحديث عن دور وزارة الصحة خلال العدوان على غزة .

وأضاف الوزير المخللاتي أن لجنة حكومية مختصة كانت قد شكلت بعيد العدوان 2008/ 2009 برئاسة وزارة العدل ووزارة الصحة , مكلفة بتوثيق جرائم الحرب واعداد التقارير والدراسات العلمية حول طبيعة الاصابات ونوعية الأسلحة المستخدمه , لفضح سياسة المحتل الذي تبرأ من انسانيته وراح يغتال أحلام الأطفال ومستقبلهم .

جهوزية الوزارة

وحول جهوزية وزارة الصحة قبيل العدوان الاخير بين أن وزارة الصحة قد قرأت التهديدات الصهيونية التي أخذت منحى خطيرا يدلل على نية المحتل بشن حماقه جديدة على غزة , حيث عقدت لجنة الطوارئ العليا اجتماعات متواصلة لبحث خطة الطوارئ وتحديثها وتوزيع الامكانيات والموارد البشرية والطبية , وتشكيل اربع لجان فرعية لمتابعة الاوضاع الصحية في المناطق وادارة الأزمة على نحو يحافظ على الخدمات الصحية .

الوفود والتبرعات

كما وبين د. المخللاتي دور الوفود الطبية التي وصلت الى القطاع وفقا للاحتياجات التي تحددها الوزارة مع التواصل مع الدول المعنية , حيث استفادت الوزارة من تلك الوفود سواءا على صعيد معالجة المرضى أو التعليم والتدريب الصحي , معربا عن شكره وامتنانه الى الدول التي بادرت وسارعت لنجدة قطاع غزة مثل مصر وتونس اليمن والجزائر وليبيا والسودان وقطر والأردن , وأشقاؤنا في الضفه الغربية ,حيث ساهمت تلك التبرعات الى تخفيف وطأة العدوان وتعويض ماتم استنفاذه في أقسام الاستقبال والطوارئ وغرف العناية المركزة , ووجه شكره الى كافة المؤسسات الاغاثية العربية والدولية والى مقدمي الخدمات الصحية في المؤسسات الأهلية على دورهم المشرف والذي يأتي في اطار شعورهم بالمسئولية ووحدة المصير وواجبهم تجاه شعبهم .

الدور المصري

وثمن الوزير المخللاتي الدور الكبير لجمهورية مصر العربية رئاسة وحكومة وشعبا على دورهم المتقدم والريادي في مؤازرة غزة طبيا وسياسيا وتضامنيا , حيث كانت التوجيهات المباركة من وزير الصحة المصري الى اطلاق جسر بري مع غزة لنقل الجرحى والحالات الحرجه الى المشافي المصرية فضلاعن الوفود الطبية المصرية وشحنات الأدوية التي وصلت من مستودعات وزارة الصحة المصرية في الاسماعيلية , كذلك ثمن الجهود الرسمية الصحية لتونس وزيارة وزير خارجيتها ووزير الصحة مؤخرا الذين قدموا كل الدعم الصحي لغزة .

موضحا أن الوزارة قد أوفدت د. أشرف القدرة مدير وحدة العلاقات العامة والاعلام بالوزارة الى جمهورية مصر العربية للاطلاع عن كثب حول أحوال الجرحى الفلسطينين فكانت التقارير مدعاة للفخر بما يحظى به حرحانا في المشافي المصرية والاهتمام الكبير من معالي وزير الصحة المصري وكافة الطواقم الطبية المصرية .

 

شهادة اعتزاز

كما وعبر معاليه عن اعتزازه وفخره بما حققته الطواقم الطبية والتمريض والاسعاف والطوارئ والفنية والادارية في وزارة الصحة من جهود جبارة تمكنوا من خلالها الى ايصال رسالة قوية للمحتل تعبر عن وحدة وترابط مكونات المجتمع الفلسطيني أمام هذه الهجمة الشرسية وأمام أطنان المتفجرات التي ألقيت على أجساد عائلة الدلو وحجازي وأبوزور وغيرهم ممن استباح العدو أمنهم وحرماتهم .